الارشيف / السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

منتدى جمعية «أم المؤمنين»: إنجازات المرأة الإماراتية جعلتها محط أنظار العالم


أشاد مسؤولون وقيادات نسائية بما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات جعلتها محط أنظار العالم في مختلف الصعد والمجالات التي تشهدها دولة الإمارات، فهي متواجدة في الميدان الإنساني والخيري والاجتماعي والثقافي والتعليمي والشرطي، ولها بصماتها في القطاع الاقتصادي.
جاء ذلك خلال منتدى افتراضي بعنوان المرأة نحو الخمسين، تحت شعار «الاستعداد للخمسين - المرأة سند للوطن»، الذي نظمته جمعية أم المؤمنين، برعاية قرينة صاحب السمو حاكم عجمان، الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان، رئيسة جمعية أم المؤمنين، وتزامناً مع احتفالات الدولة بيوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس/ آب من كل عام.
ونقلت أسماء شهداد، المدير التنفيذي لجمعية أم المؤمنين في بدء أعمال المنتدى، تحيات قرينة صاحب السمو حاكم عجمان، رئيسة جمعية أم المؤمنين، بهذه المناسبة وتمنياتها للمنتدى بالتوفيق، وللمرأة الإماراتية بمواصلة مسيرتها الرائدة في كل الميادين.
وعبر المشاركون عن تقديرهم لما وصلت إليه المرأة الإماراتية من إنجازات جعلتها محط أنظار العالم أجمع.
وأكد اللواء سلطان بن عبدالله النعيمي القائد العام لشرطة عجمان، أن دعم الحكومة المستدام والتمكين الأمثل للمرأة أثمرا عن تحقيقها العديد من النجاحات في كل المجالات.
وهنأت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، في عجمان، القيادة الرشيدة بما حققته المرأة الإماراتية وفقاً لتوجيهاتها الحكيمة وتذليل العقبات لتمكينها في المجتمع إقليمياً، وعالمياً.
وأثنى د.سعيد حارب نائب رئيس مجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم، على دور القيادة الرشيدة في تمكين المرأة الإماراتية وجعلها في مقدمة نساء العالم من حيث الإنجازات المختلفة.
وأكدت د.آمنة خليفة رئيسة مجلس سيدات أعمال عجمان، أن المرأة الإماراتية قادرة على العطاء والإنجاز، وقادرة على أن تكون شريكاً حقيقياً في عمليات التنمية بمختلف المجالات، والصعد.
وقالت د.نهلة القاسمي عميد شؤون الطلبة في جامعة عجمان: «إن المرأة الإماراتية تدرجت في عدة مجالات، وتولت مناصب برلمانية، وصولاً إلى أن تكون شريكاً في تنمية علوم الفضاء»، ومن جانبه أكد د.عيسى البستكي رئيس جامعة دبي أن دور المرأة في الخمسين سنة القادمة هو ريادة الدولة عالمياً، جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل.
أدار المنتدى محمد الكشف عضو المجلس الوطني الاتحادي.
أما المحور الثاني بعنوان التخطيط الوظيفي للمرأة الإماراتية في ظل الاستعداد للخمسين، فقد أكد من خلاله ضرار بالهول الفلاسي - عضو المجلس الوطني الاتحادي والمدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، ضرورة النظر إلى أي أمر نظرة إيجابية، وأضاف أن الاستعداد للخمسين هو استعداد للمستقبل الإنساني والتخطيطي، وما يميز الإمارات استشرافها للمستقبل وتعديل الوزارات بحسب المعطيات، ومتغيرات العصر.
وفي ختام المنتدى تم تكريم ضرار بالهول الفلاسي، وكفاح الزعابي، ومحمد الكشف.
(وام)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا