السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

اتفـاق على التعـاون المستقبلـي في القطـاعين المصرفـي والمـالـي


أبوظبي: «الخليج» و(وام)


وقع عبد الحميد محمد سعيد الأحمدي، محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، ورونن بارتس، مدير عام مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، مذكرة تفاهم للتعاون المستقبلي في القطاع المصرفي والمالي.
واتفق الجانبان خلال لقاء جمعهما، أمس الثلاثاء، في أبوظبي على تشكيل مجموعات عمل ولجان ثنائية لتسهيل الأعمال المصرفية بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، بحضور مائير بن شاباط مستشار ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.
وباشر «مكتب أبوظبي للاستثمار» و«استثمر في إسرائيل»، النقاشات المشتركة لوضع خطة تهدف إلى تأسيس علاقات تعاون ثنائية رسمية بين الطرفين خلال الأشهر المقبلة.
وسيدرس الطرفان مجالات التعاون ذات المنافع المتبادلة، والاستفادة من فرص الشراكات والاستثمارات بين الشركات من إسرائيل وأبوظبي، مع التركيز بشكل خاص على مجالات الابتكار والتكنولوجيا.
في هذا السياق قال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار، (الهيئة الحكومية المسؤولة عن جذب استثمارات القطاع الخاص ودعمها في إمارة أبوظبي): «تعد إمارة أبوظبي مركزاً إقليمياً رائداً للأبحاث والتطوير، وتحتضن قطاعات تكنولوجية مزدهرة، إضافة إلى مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مما يؤهلها للتعاون البناء والفعال مع أهم المؤسسات الإسرائيلية المعنية بالابتكار».
وأكد عمق التزام «مكتب أبوظبي للاستثمار» بمساعدة الشركات حول العالم على تأسيس أعمالها وتنميتها في إمارة أبوظبي، وتابع موضحاً: «سنفتح المجال أمام الشركات الإسرائيلية للاستفادة من كافة المقومات التي توفرها إمارة أبوظبي كمركز أعمال عالمي حيوي. وسيقوم فريق علاقات المستثمرين لدينا بتسهيل هذه الخطوات على امتداد المنظومة الاستثمارية في الإمارة، ونتطلع قدماً إلى تعزيز التعاون مع «استثمر في إسرائيل» خلال الأشهر المقبلة لاستكشاف السبل المتاحة لتوفير أفضل الفرص للشركات من إمارة أبوظبي وإسرائيل على حد سواء».
ومن جانبها قالت زيفا إيغر، الرئيس التنفيذي ل«استثمر في إسرائيل»: «يسرنا الإعلان عن هذا التعاون التاريخي بين هيئة الترويج للاستثمار في إسرائيل ونظيرتها في إمارة أبوظبي. ويشترك الطرفان بالرؤى الهادفة إلى بناء علاقات تجارية استثمارية دولية وناجحة بين دولة إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة».
ولفتت إيغر، إلى أن المنظومة الاستثمارية الإسرائيلية، تقدم فرصاً مهمة لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد الابتكار، ولاسيما في مجالات علوم الحياة والتكنولوجيا النظيفة والتكنولوجيا الزراعية والطاقة.
وأضافت: «نحن سعداء للغاية بهذه التطورات الإيجابية، وكلنا ثقة بأن هذا التعاون سيسهم في بناء مستقبل أفضل لدولة إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة».
وعُقد الاجتماع الأول بين زيفا إيغر، الرئيس التنفيذي ل«استثمر في إسرائيل»، ومنيرة الكتاب التي تدير أنشطة الترويج الدولي ل«مكتب أبوظبي للاستثمار».
وستستمر النقاشات بين المؤسستين في المرحلة المقبلة؛ حيث من المقرر عقد المزيد من الاجتماعات طوال شهر سبتمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا