السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

عيون


اشتكت مجموعة من السيدات من عدم التزام العاملات في الصالونات النسائية بالإجراءات الاحترازية، إذ يحرصن على وضع الكمامة، ولكن يتم إنزالها تحت الذقن وتقديم الخدمة للمتعاملة، ما يسهم في تفشي العدوى في حال الإصابة.
وقلن إن الهدف من الكمامة تغطية الفم والأنف، وليس الذقن، وللأسف الكثير من مرتدي الكمامة يفعلون ذلك تجنباً للمخالفات ودون مراعاة للمصلحة العامة في الحد من انتشار الفيروس.

عبر عدد من أفراد المجتمع عن انزعاجهم من عدم التزام منافذ البيع في محطات التزود بالوقود بالأسعار المحددة المتعارف عليها في البقالات ومنافذ البيع الأخرى في جميع الإمارات.
وأكدوا اضطرارهم لشراء عبوة مياه تحتوي على نصف لتر بسعر 2.5 على الرغم من أن ثلاث زجاجات من نفس النوع في البقالات بنفس القيمة.

اشتكى عدد من مرتادي الأندية من عدم التزام البعض بارتداء الكمامات أثناء دخول النادي، وخلال تجولهم في النادي، ما قد يسهم في نقل العدوى في حال إصابتهم.
وطالبوا بتشديد الإجراءات في الأندية من قبل مسؤولي الأندية، ليلتزم الجميع بالإجراءات، ويمتنعوا عن التجمعات للحديث وليس لممارسة الرياضة.


تذمر عدد من رواد الكافتيريات والمطاعم من سلوكيات البعض الذين يجلسون لأوقات طويلة على الطاولات التي تم تخفيض عددها بسبب الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا.
وأشاروا إلى أن الجالسين على تلك الطاولات يكملون وجباتهم، ويجلسون لفترات طويلة دون مراعاة للآخرين الذين ينتظرون خلو تلك الطاولات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا