السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

أنور قرقاش: المعاهدة تدفع فرص السلام في المنطقة

اجتمع الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمس الثلاثاء، مع مئير بن شاباط مستشار ورئيس الأمن القومي الإسرائيلي، والذي يرأس الوفد الإسرائيلي الذي يزور الدولة، وبحثا في تفاصيل زيارة الوفد، وفرص التعاون الثنائي والتطورات في المنطقة.
كما تطرقا ـ خلال المحادثات التي جرت في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي ـ إلى تعزيز فرص السلام والاستقرار؛ حيث شدد قرقاش على أن معاهدة السلام الإماراتية ـ الإسرائيلية؛ تمثل خطوة إيجابية في دفع فرص السلام في المنطقة، وستؤسّس لعلاقات ثنائية راسخة في مجالات عدة: اقتصادية وعلمية وتكنولوجية وتنموية وثقافية وسياحية؛ لتصب نتائجها في مصلحة البلدين والمنطقة عموماً.
وأضاف: إن المعاهدة ساهمت في تعليق ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، ووفرت فرصة تاريخية للعودة إلى المفاوضات في مسعانا المشترك؛ للوصول إلى سلام مستدام؛ يعزز أمن المنطقة واستقرارها.
وزار مستشار ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي والوفد المرافق له أمس الثلاثاء جامع الشيخ زايد الكبير، وذلك ضمن زيارته الرسمية للدولة.
وتجول الوفد يصطحبه الدكتور يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير في قاعات الجامع وأروقته الخارجية، وتعرفوا من خلال أحد الأخصائيين الثقافيين في المركز على رسالة الجامع الحضارية الداعية للتعايش والتسامح والانفتاح على الآخر، المنبثقة من مآثر وقيم الوالد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، والدور الكبير الذي يقوم به مركز جامع الشيخ زايد الكبير في التعريف بالثقافة الإسلامية السمحة، وتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.
كما تعرفوا على تاريخ تأسيس الصرح الكبير، وجماليات الجامع وبديع فنون العمارة الإسلامية التي تجلت بوضوح في جميع زواياه، وما يحويه من مقتنيات فريدة، وأروع ما جادت به الحضارة الإسلامية على مر العصور من فنون وتصاميم هندسية التقت على اختلافها وتنوعها في تصميم الجامع، لتعكس جمال انسجام الثقافات وتناغمها في عمل إبداعي واحد.
وفي ختام الزيارة تم إهداء ضيف الجامع نسخة من كتاب «فضاءات من نور» أحد إصدارات مركز جامع الشيخ زايد الكبير، الذي يضم عدداً من اللقطات والصور الخاصة بجائزة «فضاءات من نور» للتصوير الضوئي التي ينظمها المركز بشكل دوري، وتبرز جماليات العمارة الإسلامية في الجامع.(وام)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا