السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

مشاريع الأوقاف تدرّ 25 مليوناً سنوياً على «مؤسسة الجليلة»


دبي: إيمان عبدالله آل علي


أكد الدكتور عبد الكريم العلماء، الرئيس التنفيذي ل«مؤسسة الجليلة»، أن المؤسسة تستثمر في مشاريع الأوقاف التي تدرّ عليها سنوياً نحو 25 مليون درهم، لتمويل برامجها، ما يشكل ميزانية جيدة لتطوير البرامج ودعم الأبحاث الطبية. فضلاً عن ذلك، فإن فئات المجتمع والمانحين والداعمين يسهمون بنحو 100 مليون درهم سنوياً. وثمة أطفال يتبرعون للمؤسسة، وطلبة مدارس لهم مساهمات إيجابية في تقديم التبرعات، لتتجاوز ميزانيتها السنوية 125 مليون درهم.
وأوضح أن المؤسسة تكرس جهودها للارتقاء بمستوى حياة الأفراد، عبر دعم التعليم والأبحاث الطبية، وتعمل على مشاريع الوقف، لتوليد عائدات مستدامة لدعم أبحاث الطب في الدولة، وتمويل الأبحاث الطبية الرامية إلى تطوير طرق جديدة وأكثر فعالية لمكافحة الأمراض الخطرة، والمشكلات الصحية الأكثر انتشاراً في دولة الإمارات. لافتاً إلى أن المؤسسة تحرص على اعتماد نماذج تمويل مبتكرة لدعم رؤيتها الرامية إلى وضع دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة، في الابتكارات الطبية عالمياً.
وقال إن المؤسسة صرفت نحو 65 مليون درهم، لعلاج المحتاجين، منذ افتتاحها وحتى الآن، عبر برنامج «عاون» لعلاج المحتاجين في الدولة.
وأكد أن برنامج «تآلف»، كذلك، استفاد منه نحو 26 ألفاً من المعلمين والطلبة وأولياء الأمور، ويُعنى بتوفير التدريب السلوكي لأهالي الأطفال من أصحاب الهمم، ومعلميهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا