السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

عيون


اشتكى بعض المتعاملين من أصحاب مكاتب الطباعة التي تقوم بعمل طلبات تجديد الإقامة أو الهوية، لمبالغتهم في بعض الأشياء، فتأخذ المعاملة أسابيع بدل أن تأخذ أياماً بسببهم، وتحول دون حلم رب الأسرة بتوحيد موعد تقديم معاملته مع معاملة أطفاله مرة واحدة، حتى تنجز مع بعضها، بدل أن يراجع الدوائر أكثر من مرة.


أفاد أولياء أمور طلبة بمدارس خاصة في أبوظبي، بعدم تسلم أبنائهم بعض الكتب الدراسية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، وأكد مديرو مدارس خاصة، أنهم على تواصل دائم مع المطبعة المسؤولة عن طباعة الكتب المدرسية منذ بداية العام الدراسي، وأن هذه الإشكالية ستحل قريباً.


أبدى عدد من رواد مراكز التسوق استياءهم من عدم التزام البعض قواعد التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للقوانين والتعليمات التي أقرتها الجهات المختصة.
وطالبوا إدارات المراكز تشديد الرقابة على الزبائن، ومنع دخولهم إلا عقب ارتداء الكمامات، كذلك زيادة عدد رجال الأمن عند المداخل تحديداً، لتحقيق الحماية للجميع من دون استثناء.

شكا عدد من المتعاملين من ارتفاع قيمة فاتورة الإنترنت المنزلي «إيلايف»، حيث تبين عقب مراجعتهم للجهة المعنية، إشراكهم في باقات تلفزيونية من دون موافقتهم، ما يترتب عليهم دفع رسوم إضافية. وأوضحوا أنهم رفضوا الاشتراك في خدمات إضافية بوقت سابق، إلا أنهم فوجئوا بإشراكهم فيها تلقائياً بمجرد تلقيهم الاتصال الهاتفي من مندوب الشركة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا