السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

د.جمال الكعبي : تعديل إجراءات دخول أبوظبي لتقييد الحركة والسيطرة على كورونا

أبوظبي: رانيا الغزاوي


أكد الدكتور جمال الكعبي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي بالإنابة، أن الهدف الرئيسي من تعديل إجراءات الدخول لإمارة أبوظبي للسكان والزوار، الذي بدأ تطبيقه، أمس السبت، هو تقييد حركة أفراد المجتمع بشكل أكبر مما هو عليه، للسيطرة على انتشار فيروس كورونا بين سكان المناطق المختلفة، والاكتشاف المبكر للحالات المصابة في المراحل الأولى، والحد من انتشار العدوى بين أفراد المجتمع، ما يسهم في خفض الإصابات المتزايدة التي نشهدها حالياً.
وأوضح أنه بالنسبة لقاطني إمارة أبوظبي، في حال رغبوا في الخروج خارج الإمارة، فسيطلب منهم بشكل إجباري عند عودتهم للإمارة، إجراء فحص مسحة الأنف «pcr» بعد مرور 6 أيام، لمن امتدت مدة إقامتهم أو زيارتهم 6 أيام متواصلة أو أكثر، وسيسمح بالدخول عند إبراز نتيجة سلبية لفحص pcr فحص ليزر DPI خلال 48 ساعة من تسلم النتيجة ولا يتطلب لفحص الليزر نتيجة مسبقة لمسحة الأنف، وفي ذات الوقت تمت مراعاة تسهيل الدخول لمن هم بحاجة إلى دخول الإمارة، وبحسب الدراسات العلمية، فإن احتمالية اكتشاف الفيروس تكون عالية في منتصف فترة الحضانة، لدى الشخص الذي تعرض للعدوى.
ولفت إلى أن التعديلات وإلزامية الفحص لا تشمل القاطنين داخل الإمارة الذين لم يغادروها؛ حيث لن يطلب منهم أي من هذه الإجراءات، داعياً سكان الإمارة إلى عدم الخروج إلا للضرورة القصوى.
وأضاف: «ما زلنا مستمرين في الجائحة والجهود مستمرة في مكافحة انتشارها، لذلك نطلب من الجميع تقييد الحركة وتقليل التنقل بين المناطق المختلفة، وضرورة الابتعاد عن التقارب الأسري والتجمعات العائلية الذي لمسناها في الفترات الماضية، والالتزام بالتباعد الاجتماعي ولبس الكمامات في الأماكن العامة وتعقيم اليدين، فالوضع يتطلب جهوداً أكبر خلال المرحلة المقبلة لتقليل الزيادة التي نشهدها حالياً في عدد الحالات».
يشار إلى أنه سيتم تطبيق غرامات على المخالفين لهذه الإجراءات وفقاً لقرار النائب العام، ويعفى من الإجراءات المتطوعون في تجارب لقاح «كوفيد- 19»، والمصرح لهم باستخدام مسار مركبات الطوارئ لضمان سهولة تنقلهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا