السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

معلمـو الشـارقة.. قيـادة تصنـع المسـتقبل في زمـن الأزمـات

الشارقة: ميرفت الخطيب

احتفل العالم يوم أمس الخامس من أكتوبر باليوم العالمي للمعلم تحت شعار «المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات ووضع تصور جديد للمستقبل»، وفي إمارة العلم والثقافة الشارقة، أكدت قيادات تربوية، على أهمية دور المعلم والجهد المضاعف الذي يبذله بزمن «كورونا» في سبيل إيصال المعلومة للطلبة ومنحهم التحصيل العلمي على أكمل وجه، حيث استطاع المعلم أن يرقى بالعملية التربوية متجاوزاً العقبات التي نتجت عن تحول العملية التربوية التقليدية إلى عملية تربوية تقنية مستغلاً كافة الإمكانات التي وفرتها دولة الإمارات، لكافة مدارسها الخاصة والحكومية.

الخطط التطويرية

قال علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص: «إن الدولة وقيادتها الرشيدة، وهيئاتها التعليمية الرسمية والخاصة، تضع المعلم في موضع التقدير، وترسم خططها التطويرية وملامح مسيرتها التنموية مرتكزة على دوره المحوري في تنشئة وبناء الأجيال»، موجهاً بمناسبة اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر كل عام، تحية إجلال وإعزاز تقديراً لجهوده، ودوره في الارتقاء بمسيرة التعليم عندما أخذ على عاتقه تنشئة أجيال متعلمة، قادرة على المساهمة في تنمية المجتمع وازدهاره، مشيداً في الوقت ذاته بالجهود التي بذلها المعلمون خلال التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد، ودورهم في إنجاح منظومة التعليم عن بعد.

ولي الأمر

المهندس جاسم جمعة المازمي، رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات -مدينة الشارقة- قال: في يوم المعلم، لا ننسى دور ولي الأمر الذي هو دور أساسي في المنظومة التربوية والتعليمية.. هذه المنظومة التي لا تكتمل إلا بالشراكة بين المدرسة والبيت والمجتمع. لذا أصبح على ولي الأمر سواء كان أباً أو أماً أن يعمل على تفعيل هذه الشراكة من جهته (المنزل) حتى يصبح الطلبة مؤهلين لنيل كافة أنواع العلوم من المدرسة. ومن أوجه تفعيل تلك الشراكة؛ الاهتمام بالطلبة ومتابعة دراستهم واحتياجاتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم بالمنزل وعمل زيارات دورية بالمدرسة للاطمئنان عليهم وعلى سير دراستهم.

معلم وافتخر

قالت: المعلمة نجلاء يعقوب المنصوري من هيئة الشارقة للتعليم الخاص- مبادرة «معلمون وافتخر»، حقيقة هو أسمى يوم يكرم المعلم ويذكر فيه وترفع الأكف إلى السماء والشكر والثناء، وهذا أكبر تعزيز له وأكبر دافع لإكمال مسيرته ورسالته التي اختصه الله، عز وجل، بها ليكمل هذه الرسالة التي يؤمن بها فلا يمكن للمعلم أن يستمر إلا بإيمانه بالرسالة الملقاة عليه كيف لا نفخر ونحن معلمون نعتز بكوننا ورثة للأنبياء وسلطان الخير هو قدوتنا حيث كان سموه في يوم من الأيام وزيراً للتربية وكان معلماً ويقدر المعلمين وإمارة الشارقة تحتفي بهذا الشخص المعلم، وتهتم بالثقافة والفكر وتنمية الإنسان ويكفينا فخراً أننا ننتمي إليها وكل الشكر لوالدنا سلطان الذي منحنا كبرنامج معلم، وافتخر أن نخضع لميدان تدريبي قبل أن نخوض الميدان الحقيقي.

أبهرنا العالم

من جانبها قالت أمل زيد ناصر معلمة لغة عربية، مدرسة المجد النموذجية - الشارقة، حول تجربتها مع التعليم عن بعد: لقد استلهمت القوة والروح من مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عندما قال: إن«المدارس توقفت، لكن التعليم لن يتوقف.. ونحن الدولة الأكثر استعداداً للتعلم الذكي» وهذا ما ألهب حماستي للنظام الجديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا