السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

القطامي يبحث التعاون مع قنصل ألمانيا في دبي

دبي: «الخليج»

قال حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة، بدبي، إن التجربة الصحية الألمانية تظل نموذجاً مهماً للتطور الطبي السريع الذي يشهده العالم، وأن ألمانيا استطاعت، ومنذ زمن طويل، أن تكون لها بصمتها الخاصة في كل ما يتصل بالصحة، والطب.
أكد حميد محمد القطامي، أن ثمة علاقات تربط هيئة الصحة بدبي بالعديد من المؤسسات الصحية الألمانية، وأن الهيئة حريصة على تعزيز هذه العلاقات وتوسيع نطاقها، لتبادل الخبرات والتجارب ونقل المعرفة، في مختلف المجالات الصحية.
جاء ذلك خلال استقباله مؤخراً، القنصل العام الألماني في دبي أندرياس ويجنر، بحضور الدكتور عيسى سليم استشاري ورئيس قسم العلاج بالرنين الحيوي في مستشفى راشد.
ولفت القطامي خلال اللقاء إلى أن منشآت هيئة الصحة بدبي الطبية، تزخر بالعديد من الكفاءات الطبية والخبرات المواطنة، وغير المواطنة، التي تخرجت في أعرق الجامعات في ألمانيا، وأن ذلك يُعد قيمة مهمة، إلى جانب كونه فرصة لفتح خطوط تعاون جديدة بين منشآت الهيئة والمؤسسات الصحية الألمانية.
من جانبه، أعرب أندرياس ويجنر عن تقدير بلاده البالغ لما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة من تطور هائل في مختلف المجالات، ولاسيما المجال الصحي، موضحاً أن دبي تمضي بخطى سريعة على طريق تطوير القطاع الصحي، الذي بات مميزاً.
من جهة أخرى، أكد حميد محمد القطامي، أن إقبال أفراد المجتمع على فحوص كوفيد-19، يعكس درجة الوعي المجتمعي تجاه هذا المرض، ويظهر أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات المقررة للحماية من فيروس كورونا.
جاء ذلك خلال تفقده، أمس الثلاثاء، مركز فحوص كوفيد-19، الذي خصصته الهيئة في مجلس الصيادين بجميرا، وهو أحد المراكز الثلاثة التي أسستها الهيئة في مجالس (الراشدية، وميناء الحمرية، وميناء جميرا)، بالتنسيق والتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، حيث اطلع على سير العمل، واطمأن على إجراءات الفحص، واشتراطات السلامة والأمان بالنسبة للعاملين في خط الدفاع الأول، أو المترددين على المراكز للفحص، كما اطمأن على توفر جميع المستلزمات الخاصة بالفحوص وكذلك مستلزمات الوقاية والحماية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا