السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

أبوظبي ودبي بين أفضل مدن العالم في التنقل الحضري

دبي: أحمد البشير

صنفت دبي وأبوظبي ضمن أفضل 50 مدينة في العالم على مؤشر الجاهزية للتنقل الحضري 2020، وكانتا من بين الأعلى في منطقة الشرق الأوسط، وفقاً لبحث جديد أجراه منتدى «أوليفر وايمان».
ويسلط المؤشر الذي أعده منتدى «أوليفر وايمان»، ومعهد دراسات النقل في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، الضوء على كيفية تعديل البلدان لاستراتيجياتها في ما يتعلق بالتنقل الحضري؛ إذ أصبحت ضرورية للتخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة «كوفيد 19».
وتعليقاً على النتائج، قال أنشو فاتس، الشريك الرئيسي، مدير السياسات والقطاع العام العالمي في «أوليفر وايمان»: «هناك أدلة على أن الإمارات تعالج مشكلات التنقل الحرجة التي ظهرت خلال الأشهر القليلة الماضية، وقد سمح هذا التقدم لدولة الإمارات بالحفاظ على مكانتها كواحدة من الدول الرائدة في التنقل الحضري في المنطقة».
ويحلل المؤشر 43 معياراً، بما في ذلك الأطر التنظيمية والبنى التحتية والتأثير الاجتماعي والقدرة على التكيف مع التقنيات المستقبلية، ويسلط الضوء على بعض نقاط القوة والتحديات الرئيسية لاستراتيجيات التنقل الحضري في دبي وأبوظبي.
وسلط المؤشر الضوء على جهود دبي للحفاظ على مكانتها كواحدة من المدن الرائدة في التنقل الحضري، مع اكتسابها زخماً كبيراً بفضل اهتمامها الموجه نحو إنشاء مدن يسهل الوصول إليها.
ووفقاً للمؤشر، تشمل بعض الخطوات التي اتخذتها المدينة الاستثمار في التنقل الجوي في المناطق الحضرية، مثل اختبار سيارات الأجرة والطائرات من دون طيار؛ إذ يسهم نمو قطاع النقل الجوي في تطوير حلول صناعية صديقة للبيئة، ما يوفر لدبي مزيجاً فريداً من أنظمة التنقل المتعددة.
وفي الوقت ذاته، تمت الإشادة بأنظمة الطرق المتطورة في أبوظبي. ووفقاً للمؤشر، توفر طرق أبوظبي مجموعة من شبكات الطرق ذات الجودة العالية المتصلة بشكل جيد مع الإمارات الأخرى. كما تشتهر أبوظبي أيضاً، بشبكتها الواسعة من كاميرات المرقبة والتطبيق الصارم لقوانين المرور.
واحتضاناً للسلامة ورفاهية المواطنين، تقوم المدينة بتنفيذ استراتيجية إدارة السرعة للحد من حوادث المرور على الطرق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا