السلامة المهنية / بوابة الفجر الإلكترونية

وزيرة الصحة تتفقد مركز 30 يونيو لأمراض الكلى والمسالك البولية

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن تسجيل ٩٣٦ ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، بمحافظة الإسماعيلية، بنسبة ٦٤٪ من إجمالي سكان المحافظة، وذلك منذ بدء التسجيل بالمنظومة في شهر أكتوبر من العام الماضي وحتى اليوم السبت.

جاء ذلك خلال تفقد الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، يرافقها الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، مجمع الإسماعيلية الطبي (مستشفى الإسماعيلية العام سابقًا)، في إطار سلسلة من الزيارات الميدانية لمتابعة الاستعدادات النهائية تمهيدًا للتشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مركز 30 يونيو الدولي لأمراض الكُلى والمسالك البولية المتواجد داخل مجمع الإسماعيلية الطبي، للاطمئنان على الانتهاء من جميع التجهيزات الطبية وغير الطبية اللازمة للتشغيل التجريبي ضمن المنظومة الجديدة، لافتًا إلى أن المركز يضم 108 ماكينات غسيل كلوي، و٤ غرف عمليات، بالإضافة إلى 12 عيادة متخصصة في أمراض الكلى والمسالك البولية.

وأضاف أن الوزيرة تفقدت العيادات الخارجية، ووحدة العناية المركزة، ووحدة التعقيم المركزي، وكذلك غرف الغسيل الكلوي، مؤكدة جاهزيتها على أعلى مستوى من حيث المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة لبدء التشغيل، وفقًا لمعايير الجودة بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، كما تفقدت الأماكن المخصصة لانتظار المرضى وكذلك ماكينات خدمة المنتفعين، مؤكدة أن المركز يعد صرحًا طبيًا لتقديم خدمة على أعلى مستوى في مجال أمراض الكلى والمسالك البولية لجميع أهالي مدن القناة.

وأشار إلى أن الوزيرة أشادت خلال جولتها بمستوى التجيهزات وأعمال التطوير والإنشاء التي تمت بمجمع الإسماعيلية الطبي على أعلى مستوى وفي وقت زمني قياسي، وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وأحدث النظم التكنولوجية، مؤكدة أن العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل يجري على قدم وساق وفقًا للمعدلات الزمنية المحددة.

ولفت إلى أن الوزيرة وجهت الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، رئيس هيئة الرعاية الصحية والمشرف على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، بتخصيص مشرف إكلينيكي لكل ٦ وحدات صحية من الوحدات التي سيتم العمل بها بنظام طب الأسرة ضمن المنظومة الجديدة، والذين يبلغ عددهم ١٦ وحدة ومركز طبي، كما وجهت بتكثيف حملات التوعية وحملات "طرق الأبواب" للتعريف بالمنظومة الجديدة بالمحافظة.

وتابع أن الوزيرة وجهت رئيس هيئة الرعاية الصحي بسرعة الانتهاء من التجهيزات النهائية لمنظومة ميكنة الوحدات الصحية وربطها بالمستشفيات

وأكد أن الوزيرة شددت على أهمية تكثيف التدريب ورفع الكفاءة الإكلينيكية للفرق الطبية بمجمع الإسماعيلية الطبي، لضمان تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وذكر أن الوزيرة وجهت الشكر لجميع العاملين بالمجمع لما يبذلونه من جهد وإخلاص في العمل لخدمة وطنهم، مشيرة إلى أن المجمع الطبي بالإسماعيلية سيكون صرحًا رائدًا لتقديم الخدمة الطبية في مصر، حيث يضم 9 مبانِ تخصصية، لتقديم الخدمات الطبية في مختلف التخصصات بمنظومة التأمين الصحي الشامل من خلال أقسام (باطنة، أطفال، جراحة عامة، جراحة عظام، نساء وتوليد، أنف وأذن وحنجرة، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبتسرين، جراحة أطفال، روماتيزم، أمراض قلب وصدر، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، لستقبال وطوارىء، علاج طبيعي، غسيل كلوي، جراحة مسالك بولية، رمد، قسطرة قلب، الحقن المجهري- روماتيزم القلب، طب الجنين)، موضحًا أن الطاقة السريرية للمجمع تبلغ ٢٨٦ سريرًا داخليًا، و٦٤ سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى ٣٢ حضانة، و١٣ غرفة عمليات.

جدير بالذكر أن محافظة الإسماعيلية تأتي ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد وتشمل (الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء)، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في شهر يوليو من العام الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا