الارشيف / السلامة المهنية / مصراوي

وُلد بدون جزء من الأمعاء.. إنقاذ حياة رضيع في جراحة دقيقة بالإسكندرية – صور

  • 1/2
  • 2/2

05:01 م الإثنين 02 نوفمبر 2020

الإسكندرية – محمد البدري:

نجح فريق طبي بالإسكندرية، الاثنين، في إجراء جراحة دقيقة لرضيع حديث الولادة، مصابًا بعيب خلقي تمثل في عدم وجود جزء من الأمعاء وانفصالها عن القولون، وذلك داخل أحد المراكز الطبية المتخصصة بالمحافظة.

قال رئيس الفريق الطبي، الدكتور محمد على يوسف، استشاري جراحة الأطفال والعيوب الخلقية، إن الرضيع كان يعاني من حالة "رتق معوي" وتعني سوء تشكُّل في الأمعاء، وعدم تكون الجزء الأخير منها وانفصاله تمامه عن القولون، وهي تنتج عادةً عن حادثة وعائيّة في الرحم في الفترة الجنينية التي يقضيها الجنين داخل الرحم، وليس في نسيج الرحم عند الأنثى.

وأضاف "يوسف" في تصريح لـ مصراوي، الاثنين، أن الحالة كان جرى تشخيصها عن طريق الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد قبل وقت الولادة على أنها انسداد معوي، وتم التنسيق مع فريق جراحين أمراض النساء لإجراء الولادة القيصرية في مركز متخصص به الإمكانيات اللازمة لتشخيص الحالة بشكل دقيق بعد الولادة مباشرة وإمكانية إجراء جراحة عاجلة مع وجود فريق متخصص من أطباء الأطفال المبتسرين لمتابعة الحالة بعد الجراحة.

وأوضح رئيس الفريق الطبي أن جرى انتظار استقرار حالة الرضيع بعد الولادة، ثم إجراء الأشعة التي أظهرت وجود انسداد معوي خلقي، أجرى على إثرها جراحة استكشاف عاجلة لإنقاذ الرضيع ليتبين وجود الرتق المعوي مع مسافة كبيرة بين الأمعاء والقولون.

وأشار إلى أن الفريق اتخذ قرار عمل التوصيل المباشر بين الأمعاء دون عمل فتحات صناعية بجدار البطن في جراحة استغرقت 4 ساعات، خرج بعدها الرضيع إلى الرعاية المركزة في قسم الحضانات حتى تم التأكد من كفاءة عمل الأمعاء والقولون بشكل طبيعي، لافتًا إلى أن حالة الرضيع والأم بصحة جيدة بعد تلقي الرعاية اللازمة.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا