السلامة المهنية / المصرى اليوم

«كورونا» يبلغ 50 مليون إصابة.. زيادات قياسية فى أمريكا وفرنسا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اقتربت حصيلة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) من 50 مليون إصابة و1.25 مليون وفاة، فيما ذكرت دراسة أمريكية أن ثمة فوائد للإصابة بالفيروس.

وذكرت دراسة أجرتها جامعة روكفلر بمدينة نيويورك الأمريكية أن علماء عثروا على ما وصفوه بأنه أقوى دليل حتى الآن يؤكد أن المتعافين من الفيروس يطورون دفاعًا سريعًا وأكثر فاعلية في حال واجهوا الوباء ثانية. ونقلت صحيفة «جارديان» البريطانية عن الباحثين قولهم إن النظام المناعى لا يتذكر الفيروس فقط، إنما يطور أيضا نوعية الأجسام المضادة بعد التعافى، ويجهّز الجسد من أجل إطلاق هجوم سريع وقوى ردًا على أي هجوم فيروسى جديد.

وقال رئيس قسم المناعة الجزيئية في الجامعة وكبير الباحثين في الدراسة، مايكل نوسينزويج، إن التوقعات تظهر أن الأشخاص قادرون على إنتاج سريع للأجسام المضادة ومقاومة العدوى في عدد كبير من الحالات، مقدرًا أن النظام المناعى يوفر حماية تستمر لسنوات.

وبحسب الدراسة، تمثل الخلايا «التائية» أحد أشكال الحماية، إذ تبحث عن الخلايا المصابة وتدمرها، في محاولة لاحتواء تفشى الفيروس، أما الخلايا «البائية» فتعمد إلى إطلاق الأجساد المضادة في الدم، وبمجرد نهاية العدوى في الجسم يتوقف نظام المناعة عن المواجهة، لكنه يتذكر العدوى بتخزين معلومات عنها في الخلايا «التائية» و«البائية». ولدى فحص الجهاز المناعى لأفراد العينة لاحظ الباحثون أنه بعد 6 أشهر من الإصابة تطورت الأجسام المضادة التي تصنعها الخلايا «البائية»، لتصبح أكثر قوة مما سبق.

على صعيد الإصابات، سجلت الولايات المتحدة نحو 130 ألف إصابة جديدة، وسجلت 20 ولاية من الولايات الخمسين زيادات قياسية أمس، وكان العدد الأكبر من الحالات في ولاية إيلينوى التي سجلت أكثر من 10 آلاف إصابة للمرة الأولى مع تسجيل زيادات قياسية في ولايات إنديانا وكانساس ومينيسوتا وميزورى ونبراسكا ونورث داكوتا وأوهايو وويسكونسن.

وفرضت بعض المدن والولايات قرارات حظر تجول أو حدت من التجمعات لمكافحة انتشار الفيروس، لكن الولايات المتحدة لم تتخذ أي إجراء على المستوى الاتحادى، كما أن وضع الكمامات ليس إلزاميًا في 17 ولاية.

وارتفع عدد المرضى في المستشفيات لليوم الـ12 على التوالى لأكثر من 54500 مريض.

وكشف مصدر مطلع لـ«رويترز» عن إصابة مارك ميدوز، كبير موظفى البيت الأبيض، ونيك ترينر، أحد كبار مساعدى حملة ترامب للانتخابات الرئاسية، بفيروس كورونا.

وفى الهند، تم تسجيل 577 وفاة و50356 إصابة جديدة، فيما سجلت البرازيل 279 وفاة و18862 إصابة جديدة، مقابل 551 وفاة و5931 إصابة جديدة بالمكسيك.

وفى الأرجنتين، التي تعد من بين أكثر الدول تضررا في العالم من فيروس كورونا، حيث سجلت 1.22 مليون إصابة و32766 وفاة، قال الرئيس الأرجنتينى ألبرتو فرنانديز إن بلاده قد تحصل على 750 ألف جرعة من لقاح شركة فايزر الأمريكية لصناعة الأدوية في ديسمبر، بعد أيام من إعلان الأرجنتين توقعها تسلم 10 ملايين جرعة من اللقاح الروسى «سبوتنيك فى» فيما بين ديسمبر ويناير.

من جانبها، سجلت روسيا 364 وفاة و20396 إصابة جديدة، مقابل 187 وفاة و10746 إصابة في أوكرانيا وهى زيادة قياسية.

وأعلنت التشيك عن 196 وفاة و11549 إصابة جديدة، حيث شهدت أعلى معدل وفيات في أوروبا خلال الأسبوعين الأخيرين، وواحدا من أعلى معدلات الإصابة في القارة.

وسجلت ألمانيا 130 وفاة و23399 إصابة جديدة، فيما أعلنت البرتغال فرض حالة الطوارئ الصحية لمدة أسبوعين على الأقل اعتبارا من هذا الأسبوع حتى يتسنى للحكومة اتخاذ قيود أكثر صرامة في مواجهة كورونا. وسجلت البرتغال منذ ظهور الوباء نحو 167 ألف إصابة وأكثر من 2700 وفاة.

وكانت فرنسا أعلنت، مساء أمس الأول، تسجيل 828 وفاة و60486 إصابة جديدة في رقم قياسى جديد.

أما الصين فسجلت 33 إصابة جديدة، جميعها لقادمين من الخارج.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    108,530

  • تعافي

    100,006

  • وفيات

    6,329

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا