السلامة المهنية / بوابة الفجر الإلكترونية

4 أسباب صادمة وراء انتشار الإصابة بالديدان المعوية بين الأطفال

كشفت وزارة الصحة والسكان اليوم الثلاثاء عن أسباب الإصابة بالديدان المعوية المنتشرة بين الأطفال.

وترصد "الفجر" في السطور التالية أبرز الأسباب التي تؤدي الي الإصابة بالديدان المعوية:

عدم غسل خضروات والفاكهة جيدًا:

أكدت وزارة الصحة والسكان في منشور لها أن أهم أسباب الاصابة بالديدان المعوية هي عدم غسيل الخضروات والفاكههة جيدا بالماء النقية، حيث أن الفواكهة والخضروات تحتاج الي التخلص من الجراثيم والبكتريا العالقة بها نتيجة التربة قبل تناولها.

شرب الماء الملوث:

أشارت وزارة الصحة إلى أن شرب الماء الملوث، يؤدي الي كثير من المشاكل الصحية مثل أضرار بوظائف الكلي والكبد وأيضًا الإصابة بالديدان المعوية.

عدم غسل الأيدي بالماء والصابون:

أوضحت وزارة الصحة والسكان أن عدم غسيل الأيدى بالماء والصابون قبل الأكل وبعده، يساهم في الإصابة بالفيروسات والعدوي.

عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية:

شددت وزارة الصحة والسكان علي ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية  خاصة المتعلقة بقص وتقليم الأظافر، لما تحمله من بكتريا، تعرض حياة الشخص الي الإصابة بالأمراض المعدية.

كانت  الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أعلنت عن إطلاق الحملة القومية للقضاء على الديدان المعوية لطلاب المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر بالمجان، وذلك على مستوى المدارس بجميع محافظات الجمهورية.

وأوضحت وزارة الصحة أن الحملة تستهدف إعطاء الجرعات بعقار المبندازول، لـ15 مليون تلميذ بالمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال بجميع المدراس (حكومي – خـاص - أزهري)، مؤكدًا أن العقار عبارة عن قرص واحد سهل المضغ والبلع، وآمن وفعال وليس له أي أثار جانبية.   
 
وأضافت أن الإصابة بالطفيليات المعوية وخاصة ديدان الإسكارس والإكسيورس (الدودة الدبوسية)، تكون أكثر انتشارًا بين الأطفال من عمر 4 وحتى 12 سنة، حيث إن الأطفال فى السن المدرسى هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الديدان.

اقرأ أيضًا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج 97 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 100439 حالات حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 221 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الإثنين، هو 109422 حالة من ضمنهم 100439 حالة تم شفاؤها، و6380 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا