الارشيف / السلامة المهنية / بوابة الفجر الإلكترونية

شعبة الهندسة المدنية بنقابة المهندسين تعقد جمعيتها العمومية

عقدت شعبة الهندسة المدنية بنقابة المهندسين المصرية، اليوم السبت، جمعيتها العمومية وذلك بعد تأجيلها ساعتين؛ لعدم اكتمال النصاب القانوني طبقًا للقانون.

افتتح مراسم اجتماع الجمعية المهندس أحمد رمزي- رئيس الشعبة، منوهًا إلى صحة انعقادها قانونًا، مشيرًا أن مجلس الشعبة يعمل من خلال ثلاثة محاور وهى خدمة المهندس، وخدمة المهنة، وخدمة النقابة.

وأكد "رمزي" أن الشعبة بكامل أعضاء مجلسها تولي اهتمامًا كبيرًا بتفعيل دور المهندس المزاول والإخصائى لكل مرحلة، ووضع قواعد وضوابط لمنح درجة الاستشاري فى كل تخصص، وتطوير واختيار لجان منح درجة الاستشاري، وتحديد الشهادات المعترف بها لكل تخصص والاحتياجات المطلوبه لتطبيقها والدورات التدريبية اللازمة للحصول عليها.

 

وأضاف أن شعبة الهندسة المدنية تحرص دائمًا على التواصل مع أعضاء الشعبة على مستوى الجمهورية من خلال الزيارات الميدانية ووسائل التواصل الاجتماعي لتغيير الصورة الذهنية للمهندس المدني لدى قطاعات عريضة من المجتمع.

وقال: إن الدفاع عن مهندسى الشعبة المدنية وعن مصالحهم وشئونهم داخل وخارج جمهورية مصر العربية يأتي من بين الأهداف التي توليها الشعبة اهتمامًا شديدًا، كما أكد أن مجلس الشعبة خاض معركة مهنية فى فتح مجال "استشارى الإشراف على التنفيذ".

وأوضح رئيس شعبة الهندسة المدنية، أن الشعبة نظمت عددًا من الفعاليات والأنشطة خلال عام 2018 تنوعت بين ندوات ومؤتمرات مهنية متخصصة ولجان فنية لبعض القضايا المهنية الوطنية، بالإضافة إلى اللجان الاستشارية والقيد والمعادلات.

وبدوره قام المهندس "هاني العتال" أمين مساعد الشعبة بإلقاء الضوء على لجنة القيد والمعادلات، حيث أوضح أنه تمت موافقة اللجنة المشكلة من الشعبة على قيد (60) مهندسًا من الخارج و(52)  درجة دكتوراه.

 

كما وافقت اللجان المشكلة من الشعبة بمنح (79) مهندسًا درجة استشاري وعدد (11) "مكتب استشاري نوعى".

 

من جانبه قام المهندس محمود السمري- عضو مجلس الشعبة وعضو المجلس الأعلى بعرض التقرير السنوى عن نشاط الشعبة وإنجازتها خلال عام 2018 والتي جاء من بينها عدة ندوات عن قانون التصالح فى المباني، وورش عمل لمناقشة توصيات ندوة التصالح بحضور أعضاء مجلس النواب، وندوة عن استخدام الألياف البلاستيكية فى الخرسانة المسلحة للكباري، مضيفًا أن مجلس الشعبة يقوم بالتواصل مع الزملاء من خلال الصفحة الرسمية على الفيس بوك والتى تعدى عدد أعضائها والمتابعين لها 70 ألف عضو ومتابع، وأيضًا من خلال قناة الشعبة على اليوتيوب، ويقوم المجلس من خلالها بنشر تغطيات صحفية مكتوبة ومصورة لأنشطة وفعاليات الشعبة.

وفيما يخص اللجان الفنية الخارجية قالت المهندسة منال سري- عضو الشعبة أنه تم تشكيل لجنة لبحث أسباب عدم تحمل شبكات الصرف والمطر للسيول التي سقطت على منطقة التجمع بالقاهرة الجديدة وتم إعداد تقرير وإرساله إلى الجهات المعنية.

كما تم تشكيل لجنة لمعاينة عقار بمدينة السويس بناء على طلب نقابة السويس الفرعية بتكليف من محافظ السويس.

وعن أهم الفعاليات التي قامت بها شعبة الهندسة المدنية ألقى المهندس عبدالكريم آدم- عضو المجلس الأعلى للنقابة وعضو الشعبة، الضوء على يوم تفوق المهندس المدني الخامس والذي شهد تكريم أوائل الدفعات من خريجي الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة.

كما تم فيه تكريم 30 شخصية من رواد الهندسة المدنية ممن أثروا مهنة الهندسة المدنية بخبراتهم وأيضًا تكريم السادة رؤساء الوزراء السابقين ورئيس الوزراء الحالي ووزراء الري والنقل ورئيس جامعة القاهرة وعميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة وتكريم المهندس حسين صبور لتقديم تجربته الحياتية.

وعن نشاط الشعبة خلال عام 2019 قال الدكتور مهندس محسن الأمير القاضي- عضو الشعبة، أن هذا العام سيشهد إقامة عدة فعاليات، من بينها محاضرة عن "سند الجوانب" ستقام في شهر فبراير القادم، بالإضافة إلى استكمال ندوة "تعزيز المشاركة المحلية في محطة الضبعة"، وندوة عن "تأثير الأسمنت الأبيض في استخدامه في الخرسانة المسلحة" بالتعاون مع الجامعة الأمريكية.

فيما تناول المهندس حسين منصور- عضو الشعبة وعضو المجلس الأعلى المجالات الثمانية عشر التي من خلالها يتم منح لقب استشاري، مؤكدًا أن الشعبة تحاول دائمًا تجديد الدماء.

وأشار "منصور" أن الشعبة حريصة على حقوق المهندسين الراغبين في الحصول على الإشراف على التنفيذ طبقًا لشروط اللجنة الاستشارية العليا.

وفي مشاركته المقتضبة أكد المهندس أحمد حشيش- عضو الشعبة وعضو المجلس الأعلى أن عام 2019 سيكون عام التدريب وذلك لتدريب أكبر عدد ممكن من المهندسين المدنيين من خلال كورسات تدريبية متخصصة ومتميزة.

 

في ختام الجمعية العمومية للشعبة دارت مناقشات مفتوحة بين الحضور ورئيس شعبة الهندسة المدنية وأعضائها للاستماع إلى التوصيات والمقترحات لدراسة ما ستراه الشعبة مناسبًا لتحقيقه على أرض الواقع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا