الارشيف / السلامة المهنية / مكه

نظام جديد لتسجيل الأجهزة الطبية وربطه مع أبشر

علي شهاب - الدمام

أكد مدير قسم التسجيل بالهيئة العامة للغذاء والدواء المهندس أحمد رجب أن البيانات المتعلقة بتسجيل الأجهزة والمعدات الطبية ستنقل على النظام الجديد في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، حيث سيتم الاستغناء عن المنصة القديمة بعد استكمال كل المتطلبات، مبينا أن التسجيل في النظام الجديد سهل جدا.

وقال رجب خلال ورشة عمل أمس بغرفة الشرقية حول أهم التسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين ضمن النظام الموحد، إن جميع الأنظمة التي كانت على الشبكة القديمة تم وضعها بشكل أكثر سهولة على النظام الشامل والمتكامل، لافتا إلى ربط النظام مع «أبشر» لأسباب أمنية، مطالبا جميع المستوردين والتجار بالتسجيل على النظام الذي يحقق لهم الكثير من الفوائد.

الربط مع الجهات الحكومية

وأشار إلى عدم وجود أية تشريعات جديدة تختلف عن السابقة، وأن التغييرات تتعلق فقط بإيجاد تسهيلات وربط مع مختلف الجهات الحكومية، إذ تم الربط بالكامل مع وزارة التجارة والاستثمار، ويجري حاليا الربط مع كل من هيئة الجمارك السعودية ووزارة الشؤون البلدية والقروية، بحيث سيتم الاستغناء قريبا عن مراجعة كثير من الجهات الحكومية ذات العلاقة بتراخيص الأجهزة الطبية والغذاء والدواء.

لا مصانع غذائية خارج مدن

وأكد رجب عدم الترخيص للمصانع الغذائية خارج المدن الصناعية، مبينا أن ذلك يأتي تطبيقا لقرار مجلس الوزراء رقم 181 والمرتبط بسلامة الغذاء وحصر مواقع تصنيع الغذاء في مواقع محددة يسهل مراقبتها، مشيرا في الرد على استفسارات عدد من المستثمرين ضمن برنامج «صنعتي» إلى أن قرار مجلس الوزراء واضح في هذا الشأن، ولذلك فإن هيئة المدن الصناعية لا ترخص هي الأخرى لأي مصنع غذائي خارج المدن الصناعية، ولا بد من تعديل أوضاع أي مصنع عند تجديد الترخيص.

حل كل مشكلات المستثمرين

وحول مصاعب إجراءات التسجيل لدى الأمانات بالنسبة لبعض المواد الغذائية أو ما يسميه مستثمرون ازدواجية التسجيل، أشار إلى أن الهيئة في تواصل مستمر مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والأمانات، بخصوص تسهيل دخول بعض الأغذية المرخصة من الهيئة، إلا أن المشكلة ستحل من جذورها مع الربط الشامل بين الوزارة والأمانات، والذي سيتم قريبا، مقرا في الوقت نفسه بأن بعض المشكلات تحتاج إلى بعض الوقت لحلها، منوها إلى أن إنشاء النظام الموحد يؤكد جدية الهيئة وجهات حكومية أخرى لحل مختلف المشكلات التي تواجه المستثمرين.

بعض المستندات مطلوب دوليا

وبخصوص مطالبة عدد من ممثلي شركات التوريد الحضور بإلغاء بعض المتطلبات الروتينية التي أشاروا إلى أنها قد تعوق وصول البضائع المستوردة في الوقت المناسب وقد تؤدي إلى فرض غرامات عليهم، أشار رجب إلى أن بعض المستندات المطلوبة مرتبطة باتفاقيات دولية أو ثنائية، ولا بد من الالتزام بها، حيث تعمل الهيئة جاهدة على عدم تأثير هذه الإجراءات على سرعة وصول البضائع .

وكان عدد من المختصين بقسم التسجيل قد قدموا خلال ورشة شرحا حول التسجيل في النظام الموحد وكيفية تسجيل المنتجات الطبية والدوائية ومواقع العمل والمستودعات وغيرها على النظام، وقدموا شروحا حول متطلبات التسجيل حاليا ومقارنته بالسابق.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى