الارشيف / السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

«نور الشارقة» تضيء المناطق المظلمة في الإمارة

الشارقة: محمود محسن

كشف العميد محمد راشد بيات، مدير عام العمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، عن إطلاق مبادرة «نور الشارقة» الرامية إلى إنارة مناطق الإمارة، ورفع نسبة الشعور بالأمان، وخفض معدل الجريمة، وتُستهل من حي النهدة، لكونه أحد أكبر الأحياء كثافة سكانية، ويضم مجموعة من الأبراج السكنية والأسواق التجارية، بعد إجراء مسح ميداني واستبيان على شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين للتحقق من أهم المناطق غير المنارة في الإمارة.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته غرفة تجارة وصناعة الشارقة، صباح أمس، للإعلان عن تفاصيل المبادرة التي تعتبر إحدى المبادرات المجتمعية لشرطة الشارقة بالتعاون مع جهات حكومية عدة بالإمارة، حيث تتمثل أهداف المبادرة ذات الأبعاد الاجتماعية والأمنية والاقتصادية والوطنية، في إنارة عدد من الأحياء والشوارع المظلمة، بهدف تعزيز البيئة الأمنية بالشارقة.
وأكد محمد أحمد أمين العوضي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، خلال كلمته الترحيبية في المؤتمر، أن مشاركة الغرفة في هذه المبادرة تأتي انطلاقاً من حرصها الدائم على تفعيل العمل المشترك لإطلاق مبادرات نوعية، تسهم في تحقيق أهداف تخدم المجتمع عامة، فضلاً عن الأهداف السامية التي تسعى مبادرة «نور الشارقة» إلى تحقيقها، من خلال إنارة المناطق المظلمة في عدد من شوارع المدينة لرفع نسبة الشعور بالأمان، وخفض معدلات الجريمة، في أنحاء الإمارة كافة.
من جانبه، بيّن العميد محمد راشد بيات، أنه سيتم الانتقال إلى بقية أحياء الإمارة، حيث إن اختيار الحي جاء نتيجة للاهتمام الكبير الذي يلقاه من قبل القيادة العامة لشرطة الشارقة، ضمن مبادرة «الحي الآمن» التي أطلقتها مؤخراً في هذا الحي والتي تضمنت إنشاء مركز شرطة متنقل، إضافة إلى تكثيف الجهود الأمنية لضمان أمن وسلامة أهالي هذا الحي.
بدوره، أكد المهندس محمد عبد الله، مدير إدارة التميز في هيئة كهرباء ومياه الشارقة، أن الهيئة سيكون لها دور فاعل ورئيسي في هذه المبادرة المجتمعية من خلال توفير إنارة مبتكرة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للهيئة، وفقاً لأفضل المقاييس والمواصفات العالمية لتقديم الحلول المبدعة، وبأقل التكاليف.
من جانبه، أشار المهندس حميدي الكتبي، مدير إدارة ترخيص المباني في دائرة التخطيط والمساحة، إلى أن المبادرة تتماشى مع رؤية الدائرة الهادفة إلى إيجاد تخطيط حضاري مبتكر لبيئة مستدامة في الإمارة.
وعبر سعيد غانم السويدي، رئيس لجنة مجموعة عمل قطاع العقارات في غرفة الشارقة، عن أهمية هذه المبادرة التي تتمثل في انعكاسها الإيجابي على تحفيز المستثمرين في قطاع العقارات، لأن تحقيق الأمن والأمان، ونشر الطمأنينة في المجتمع يعدان من أهم العوامل المعززة للتنمية والاستثمار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا