الارشيف / السلامة المهنية / مكه

الحضرمي: إيران تتلاعب بالملف اليمني

د ب أ - القاهرة

رفض وزير خارجية اليمن محمد عبدالله الحضرمي الأطروحات التي تدعو إلى دخول إيران في الحوار بالأزمة اليمنية باعتبارها طرفا مساندا للحوثيين.

وشدد في حوار مع وكالة الأنباء الألمانية على أن «رفض إشراك إيران بجهود الحل والتسوية السياسية لم يتأت جراء التعنت والتصلب بالمواقف، أو جراء الصراع المعروف فيما بينها وبين السعودية الجارة الشقيقة لليمن وقائدة تحالف دعم الشرعية، وإنما انطلاقا من تجارب سابقة أثبتت وبوضوح أن جميع تعاملات، أو بالأدق تلاعبات إيران بالملف اليمني لم ينتج عنها أبدا أي خير أو سلام لليمن».

وتابع «حل الأزمة ليس بيد إيران، بل في كف يدها عن التدخل بالشأن اليمني بالأساس، البعض في ظل تعدد الأزمات السياسية والاقتصادية بالمنطقة، وبالتالي انشغال الجميع عن مساندة قضيتنا، ينصحنا بالحوار والتنسيق بل والتهاون مع إيران، مؤكدين أنها تملك مفتاح الحل، ونحن نقول لهم تدخل إيران ودعمها المستمر للحوثيين بمختلف أنواع الأسلحة والذخائر المتطورة هو ما يدفعهم لرفض أي حلول تطرح عليهم. وإذا توقف هذا الدعم سيأتي الحوثيون إلينا، وهم ونحن بالنهاية شعب واحد، لن نجعل إيران تتفاخر بحل أزمة هي من صنعتها بالمقام الأول».

وأشار الحضرمي إلى الضربات الإرهابية التي استهدفت معامل ومنشآت شركة أرامكو النفطية السعودية، والتي تعدى تأثيرها الأمن والاقتصاد السعودي واعتبرت تهديدا خطير للأمن الإقليمي، وكيف أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنها كدليل واضح «على مدى ارتهان تلك الجماعة بشكل كامل للسياسات الإيرانية والتغطية عليها دون الاكتراث لتبعات هذا على الشعب اليمني».


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا