السلامة المهنية / بوابة فيتو

هل تسبب حريق كاليفورنيا في تشويه الآثار المصرية بمعرض المدن الغارقة؟

نفى المركز الإعلامي بمجلس الوزراء ما أُثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن تشوه الآثار المصرية بمعرض "المدن الغارقة عالم مصر الساحر" في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إثر نشوب حريق في محيطه.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، مع وزارة الآثار، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أن جميع المعروضات والقطع الأثرية بالمعرض سليمة وآمنة تمامًا، ولم تقع بها أي أضرار أو خسائر مادية على الإطلاق، مُوضحةً أن الحريق نشب في إحدى مناطق ولاية كاليفورنيا، والتي تبعد تمامًا عن المحيط الكائن به المبنى الذي تُعرض به الآثار المصرية، مُشيرةً إلى حرصها على اتخاذ كافة إجراءات الحماية ووسائل الحفاظ على الآثار وجميع المواقع الأثرية والتاريخية بمصر والمعارض الدولية.

وأوضحت الوزارة، أن المعرض يضم نحو 293 قطعة أثرية، والتي تم الكشف عنها بواسطة "بعثة المعهد الأوروبي للآثار تحت الماء" في مدينتي "هيراكلون" و"كانوبيس" بالميناء الشرقي لمدينة الإسكندرية، وميناء أبي قير، مُشيرةً إلى أن المعرض يضُم تماثيل ضخمة للآلهة "إيزيس" و"سيرابيس" وتماثيل "لأبي الهول"، بالإضافة إلى بعض الحُلي والأدوات المنزلية.

وأشارت الوزارة إلى أن المعرض قد بدأ عام 2015، حيث تم عرضه في معهد العالم العربي في فرنسا تحت عنوان (أوزيريس، أسرار مصر الغارقة) ثم انتقل إلى المتحف البريطاني بإنجلترا ثم إلى مدينة "زيورخ" بسويسرا، ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة "سانت لويس" بولاية "ميسوري"، ثم "مينيابوليس" بالولايات المتحدة الأمريكية، ويتم عرضه حاليًا في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الحرص والدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات، والتي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى التواصل على البريد الإلكتروني للوزارة (moa.complaints@gmail.com).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا