الارشيف / السلامة المهنية / مكه

خلافات واتهامات بالخيانة تعصف بعلاقات القيادات الحوثية

مكة - عدن، الضالع

كشف مصدر رفيع في حزب المؤتمر الشعبي العام «جناح صنعاء الواقع تحت سيطرة الحوثي» أن رئيس حزب المؤتمر صادق أبوراس هدد باعتزال العمل السياسي بشكل عام، بسبب إساءات الإعلام التابع لجماعة الحوثي له شخصيا ولقيادات الحزب واتهامهم بالخيانة، فضلا عن ممارسات قيادات ميليشيات الحوثي المتطرفة بقمع وإزاحة حزب المؤتمر وقياداته. وأشار المصدر إلى أن رئيس المؤتمر الشعبي العام طرح ذلك أمام اجتماع كبير لقيادات اللجنة العامة للمؤتمر، مؤكدا أنه لا يستطيع أن يتحمل أكثر مما ناله من إعلام الحوثيين.

ميدانيا شهدت جبهات القتال في الفاخر وبتار والجب ووادي صبيرة، غرب محافظة الضالع، معارك هي الأعنف بين القوات المشتركة وميليشيات الحوثي، عقب عملية نوعية نفذتها وحدات من القوات المشتركة، أثناء التسلل إلى مواقع ميليشيات الحوثي في أطراف صبيرة غرب مديرية قعطبة. وأكد مصدر ميداني أن وحدات عسكرية متمركزة في مواقع الجب وبتار نفذت عملية نوعية تمثلت في هجوم شنته على مواقع الميليشيات الحوثية التي تتمركز في أطراف منطقة صبيرة، غرب مديرية قعطبة، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر الميليشيات الحوثية، وفرار من تبقى منهم باتجاه حبيل السماعي.

من جهته قال القيادي الميداني في القوات المشتركة بجبهة الضالع عياد الجعدي إن القوات المشتركة أفشلت محاولات تسلل ميليشيات الحوثي إلى مواقع حبيل الكلب، وتبة عثمان بجبهة الفاخر غرب مديرية قعطبة، بعد معارك عنيفة استمرت ساعتين استخدمت فيها أسلحة المدفعية والرشاشة.

وفي صعدة أفشلت قوات الجيش اليمني محاولات تسلل ميليشيات الحوثي الموالية لإيران باتجاه مواقع القوات الحكومية في جبهة رازح، حيث كسرت القوات الهجوم وأجبرتها على التراجع باتجاه جبل الأذناب الاستراتيجي وبني معين. وأكد قائد اللواء السابع حرس حدود العميد فارس الربادي في تصريح رسمي أن قوات الجيش الوطني استطاعت إفشال عملية تسلل هجومية لميليشيات الحوثي على «التبة السوداء والعريشة» ومواقع عسكرية أخرى بجبهة رازح الحدودية، مشيرا إلى تكبيد ميليشيات الحوثي الكثير من الخسائر في الأرواح والعتاد وإجبار ما تبقى منهم على الفرار والعودة إلى تحصيناتهم السابقة.

وأكد وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد المقدشي أن 2020 سيشهد تطورات جديدة في القوات المسلحة على المستوى الميداني والعملياتي والبناء والإعداد القتالي والمعنوي وفق الخطط المرسومة التي تشمل البرامج والأنشطة المختلفة، وفي جهود استكمال إعادة بناء القوات المسلحة واستعادة مؤسساتها.

وأضاف في تصريح نقله موقع «26 سبتمبر» الناطق باسم الجيش أن العام الحالي سيكون عام النصر والبناء واستكمال معركة الكفاح الوطني لتحرير ما تبقى من تراب الوطن من الميليشيات الحوثية المتمردة واستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في استعادة أمنه واستقراره والانتقال لبناء دولته ومستقبله، مبينا أن جهود التحرير والبناء ستتضاعف خلال المرحلة المقبلة نحو الأفضل لتعزيز ما تحقق خلال الفترة الماضية من إنجازات ومكاسب، معبرا عن تقديره لجهود المملكة ودول تحالف دعم الشرعية ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني لاستعادة دولته وصد المشاريع الإيرانية المتربصة باليمن والمنطقة.

مشاهدات يمنية

  • حوثي يستولي بقوة السلاح على منزل مواطن جنوب صنعاء
  • مصرع رئيس فريق زراعة الألغام التابع لميليشيات الحوثي في محيط التبة السوداء بتعز
  • القيادي في الحراك الجنوبي وضاح عبدالرحمن شيخ ينجو من محاولة اغتيال بعدن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى