الارشيف / السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

617.678 كجم من الورق حصيلة «الإمارات للبيئة» خلال 6 شهور


دبي:يمامة بدوان

أعلنت مجموعة عمل الإمارات للبيئة أن حصيلة ما تمكنت من جمعه من الورق خلال الشهور الستة الأخيرة بلغ 617,678 كيلو جراماً، ما أسهم في زراعة 1947 شجرة محلية، تنوعت ما بين السدر والغاف، وذلك ضمن عدة مبادرات وحملات توعوية ومجتمعية وتعليمية.
وقالت حبيبة المرعشي، رئيسة المجموعة: كون المجموعة منظمة معتمدة من الأمم المتحدة للبيئة، وكمؤسسة رائدة في مجال التثقيف والاتصال البيئيين على مدار العقود الثلاثة الماضية، تبنت المجموعة هدف الأمم المتحدة المستدام رقم 4 «التعليم الجيد»، من خلال برنامجيها التعليميين الرئيسيين ورشة عمل الطلبة ومسابقة الخطابة البيئية على المستويين الوطني والإقليمي.

ركيزة أساسية

وأوضحت أن عملية جمع النفايات وإعادة تدويرها، تعد ركيزة أساسية أخرى في محفظة المجموعة، حيث واصلت تحقيق الأهداف المنشودة خلال النصف الثاني في مختلف البرامج والحملات، إذ تمكن المشاركون في مبادرة «إعادة التدوير. تشجير. تكرير»، التي انطلقت في عامها الثالث ضمن احتفالات المجموعة باليوم العالمي لمكافحة التصحر من جمع 178,806 كجم من الورق خلال 30 يوماً، وقد شهدت دورة 2019 زيادة في المشاركة بنسبة 254%، وزيادة بنسبة 888% في كمية الورق التي تم جمعها وزيادة بنسبة 454% في عدد الأشجار التي تم زرعها.
وتابعت أن المبادرات شملت أيضاً، برنامج «التدوير في الحي»، والذي شارك فيه 85 طالباً وطالبة، حيث تمكنوا من جمع 35,636 كجم من الورق و2,041 كجم من البلاستيك و121 كجم من علب الألمنيوم و659 هاتفاً محمولاً و189 قطعة أحبار الطابعات، مما أدى إلى زراعة 105 أشجار سدر بمحمية النحل في منطقة صخيبر جنوب رأس الخيمة بزيادة بنسبة 23.5% مقارنة بعام 2018.
وأضافت المرعشي أن المرحلة الثانية من برنامج «شجرة في المجتمع.. جذور توحدنا» شهدت جمع 241,636 كجم من الورق و33,498 كجم من البلاستيك و517 كجم من علب الألمنيوم و1,750 هاتفاً محمولاً و716 قطعة من أحبار الطابعات و2,015 كجم من الزجاج، مما أسفر عنه زراعة 578 شجرة غاف وبمشاركة فاعلة من 243 مؤسسة عامة وخاصة، كما تمكن المشاركون في مشروع «ديسمبر الأخضر» من جمع 10 آلاف كجم من الورق و500 كجم من البلاستيك و50 كجم من علب الألمنيوم و100 هاتف محمول، حيث ساهمت هذه الجهود في التخفيف من 1,953 طناً مترياً من غاز ثاني أكسيد الكربون والحفاظ على 13,916 مليون وحدة حرارية بريطانية من الطاقة، ومنع قطع 9,983 شجرة، وتوفير 3,151 متراً مكعباً من مدافن النفايات، كما تم إيداع 151.600 كجم من الورق من قبل العائلات الفاعلة في المجموعة خلال الشهور الستة الأخيرة.

مكافحة التصحر

وأكدت أنه وفقاً لرؤية ورسالة المجموعة، فإنها تسعى جاهدة لغرس الإحساس بأهمية المحافظة على البيئة في كافة شرائح المجتمع، من خلال أنشطة مباشرة مثل حملات التنظيف ومبادرات زراعة الأشجار المحلية، وفي النصف الثاني من عام 2019، أجرت المجموعة الدورة ال 18 من حملتها السنوية «نظفوا الإمارات» بمشاركة نشطة من 27 ألفاً و865 شخصاً، تمكنوا من جمع أكثر من 39 طناً من النفايات من بيئتنا الطبيعية، وأجرت المجموعة أيضاً العديد من برامج التشجير كجزء من حلولها لمكافحة التصحر وتغير المناخ، سواء في البيئات الحضرية أو في المحميات بهدف مكافحة تأثير الحرارة الحضرية، وتعزيز التعليم البيئي، وإنشاء مساحات خضراء في المدارس الحكومية وتوفير الهواء النقي ومصدات للزوابع الرملية أمام المؤسسات التعليمية، وتعزيز التنوع البيولوجي المحلي وضمان الأمن الغذائي من خلال دعم صناعة تربية النحل المحلية، وتم زراعة ما يقرب من 2,000 شجرة محلية في إمارة رأس الخيمة وأم القيوين ودبي في النصف الثاني من عام 2019 في 4 مؤسسات أكاديمية ومحميات طبيعية، حيث ستساعد هذه الأشجار عند النضج خلال 5-7 أعوام في خفض ما يصل إلى 34 طناً مترياً من غاز ثاني أكسيد الكربون كل عام على مدار حياتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا