الارشيف / السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

الشارقة تخصص 4 مواقف للكرفانات الخاصة برسوم رمزية


الشارقة: محمود محسن


كشف خالد بن فلاح السويدي مساعد مدير عام بلدية مدينة الشارقة لقطاع خدمة المتعاملين، أن البلدية خصصت 4 أماكن مختلفة من شأنها استقبال الكرفانات والمقطورات الخاصة، لصفها والمحافظة عليها، بعيداً عن المناطق السكنية الداخلية أو الطرق العامة، «برسوم رمزية» تمثلت في موقف منطقة أبو شغارة الخاص بالكرفانات، وفتح المجال لصفها في جميع المواقف الاستثمارية الخاضعة لإشراف البلدية والبالغ عددها 300 ساحة، إضافة إلى مواقف الشاحنات في منطقة الصجعة، إلى جانب مواقف على البحر في منطقة الممزر، قرب شباك قوارب الصيد.
جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية للسويدي من خلال برنامج «الخط المباشر» الذي يبث عبر أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة، بعد تسليط الضوء على عدد من مطالب الجمهور بإتاحة الفرصة لهم بصف القوارب والمقطورات والكرفانات الخاصة بهم، قرب منازلهم داخل المناطق السكنية.
وأكد السويدي أن الأصل هو صف تلك المقطورات داخل المنازل أو المزارع أو الأراضي الخاصة، عدا ذلك فإن المناطق السكنية ليست أماكن لاصطفاف المقطورات والشاحنات، وكونها خاصة فذلك لا يمنح الحق لمالكيها بتركها أمام منازلهم بموجب القانون، موضحاً أن البلدية تعد الإدارة التنفيذية لتطبيق لوائح وأنظمة وضعتها الحكومة المحلية، وأنه في حال التغاضي عن تلك الممارسات فسيجعل منها ظاهرة في جميع مناطق الإمارة، وهو ما يقود إلى تشويه المظهر العام للإمارة، والمقصود به ليس النظافة الخارجية للمقطورات والقوارب؛ بل هناك معايير من خلالها تحدد مشوهات المظهر العام.


لا ازدواجية


وفي تعليقه على بعض الرسائل الموجهة للبرنامج، في ما يخص الازدواجية في ترخيص المقطورات والكرفانات الخاصة، أكد أنه لا ازدواجية في آلية الترخيص، موضحاً أن التراخيص الصادرة عن إدارة المرور والدوريات، معنية بحركة المقطورات لا بإيقافها، لمطابقة شروط السلامة على الطريق، ولا يعني وجود لوحة مرخصة للمقطورة أن يُسمح لها بالاصطفاف في المناطق السكنية، مشيراً إلى تخصيص فترة زمنية تقدر ب 3 أيام للمراجعة في حال إصدار الإشعارات «لا للإزالة»، بهدف التواصل مع البلدية عبر قنواتها أو بشكل مباشر لإيجاد حلول تُرضي جميع الأطراف.


3 أضعاف


وأشار السويدي إلى أن البلدية سعت خلال الفترة الماضية إلى رفع مستوى خدماتها المقدمة للصيادين، حيث عملت على مضاعفة مساحة الشباك المخصص لاصطفاف مراكب الصيد لثلاثة أضعاف المساحة القديمة، بغرض استيعاب جميع مراكب الصيد والمقطورات وكل ما يتعلق بالصيادين، إلى جانب قوارب النزهة، مبيناً أنه سيكون أمام أصحاب القوارب 3 خيارات: إما الاحتفاظ بممتلكاتهم داخل منازلهم وأماكنهم الخاصة بهم، وإما إنزالها في البحر، أو صفها بشباك القوارب المخصص، ولن يسمح لهم خلال الفترة القليلة القادمة بصف ممتلكاتهم في المناطق السكنية.
وأكد مساعد مدير عام البلدية لخدمة المتعاملين، حرص البلدية على تعزيز المظهر الجمالي للإمارة الباسمة وتطلعها الدائم إلى تعاون أفراد المجتمع معها، باعتبارهم شركاء رئيسين في القضاء على مشوهات المظهر العام، بما لا يخالف اللوائح المنصوص عليها، مناشداً الجمهور في حال استلام إشعارات من البلدية بالمتابعة لإيجاد الحلول البديلة والمناسبة بما يخدم الصالح العام، ويسهل الإجراءات على الجميع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا