السلامة المهنية / صحيفة الخليج الاماراتية

ضبط 29187 ساعة مقلدة بقيمة 1.2 مليار درهم في دبي


دبي: سومية سعد

كشف العميد جمال الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، عن تنفيذ عملية خاطفة لم تستغرق أكثر عن 60 دقيقة تمكنت خلالها من ضبط كمية هائلة من الساعات المُقلدة «29187 ساعة»، تجاوزت قيمتها السوقية المليار و239 مليوناً و24 ألفاً و450 درهماً، من ماركات شهيرة، بفضل يقظة رجال الإدارة الذين يعملون باحترافية في مكافحة الجريمة والتصدي لكل من يحاول العبث بحقوق الناس، إضافة إلى حفظ وصون حقوق الشركات.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته شرطة دبي بالإدارة العامة للتحريات، حيث أضاف العميد الجلاف أن ترابط الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة كان له دور كبير في إنجاح العملية، ويعكس الوعي المتنامي لمثل هذه الأساليب الإجرامية، وذلك بعد أن وردت معلومات موثوقة المصدر تفيد بوجود عمليات كبيرة لترويج وبيع منتجات مقلدة، تحمل علامات تجارية عالمية مختلفة بمنطقة نايف.
وأوضح أنه تم تشكيل فريق عمل من إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية لمتابعة المعلومات حول عمليات بيع المنتجات المقلدة، وتم تحديد أماكن وجود المتهمين والمواقع التي أخفيا فيها تلك المنتجات المقلدة،
مشيراً إلى أنه «بتاريخ الثاني من يناير الماضي، تم تحديد موقع إخفاء وتخزين البضائع المقلدة، كما استطاع مركز التحليل الجنائي بالإدارة كشف هوية المتهمَين، من الجنسية الآسيوية، ومن أصحاب السوابق، وتم تحديد شقتين تخزن فيهما البضائع المقلدة».وتابع: «تمكن فريق العمل من الإدارة من إلقاء القبض على المتهمَين، وبمداهمة وتفتيش الشقتين، تم العثور على 29187 ساعة تحمل 8 علامات تجارية عالمية، وتبلغ قيمتها الإجمالية ملياراً و239 مليوناً و24 ألفاً و450 درهماً».

فريق واحد

ومن جانبه، أكد إبراهيم بهزادة مدير إدارة حماية الملكية الفكرية بدائرة التنمية الاقتصادية، أن شرطة دبي والدائرة تعملان كفريق واحد في حماية أصحاب الحقوق للعلامات التجارية، مشيراً إلى وجود تعاون يومي من أجل حماية الاستثمارات والحقوق ومنع ترويج السلع المُقلدة.وبدوره، تقدم محمد عبدالمجيد صديقي، بالشكر إلى شرطة دبي على جهودها في ضبط البضائع المُقلدة ما يساهم في الحفاظ على حقوق الناس في الحصول على بضائع أصلية وفق قيمتها الحقيقية.
من جانبه أكد محمد عبد المجيد صديقي من شركة صديقي وجود ساعات مغشوشة في بعض المحال غير الموثوق فيها بأسعار غالية داعياً إلى ضرورة التأكد قبل الشراء.
وأشار صلاح بوعصيبة مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية إلى عدم وجود مصانع لتصنيع البضائع المقلدة في دبي.


2402 قضية اقتصادية


أعلنت شرطة دبي ضبط 2402 قضية مرتبطة بجرائم اقتصادية، والقبض على 2670 متهماً من محترفي التزوير والتزييف واستعادة مضبوطات تجاوزت قيمتها حوالي 7مليارات درهم خلال 5 أعوام منذ 2015 وحتى 2019.
وأضافت أن إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية، التي تتكون من 3 أقسام مختلفة، تتميز بريادة عالمية في مكافحة الجرائم، ما أكسبها ثقة مختلف العلامات التجارية العالمية العريقة والمرموقة، التي اتخذت من دبي مركزاً للاستثمار والنمو، ومضت واثقة بالتقدم وتحقيق أعلى الإيرادات.

الحضور

حضر المؤتمر الصحفي كل من: العميد محمد راشد بن صريع المهيري نائب الشؤون الإدارة والرقابة، والعقيد محمد عقيل أهلي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري، والعقيد عادل الجوكر مساعد المدير العام لشؤون البحث والتحري، والعقيد حارب الشامسي، مساعد المدير العام لشؤون الإدارة، والعقيد صلاح بوعصيبة مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية، ونائبه العقيد عمر محمد حماد، وإبراهيم بهزاد مدير إدارة حماية الملكية الفكرية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ومحمد عبد المجيد صديقي من شركة أحمد صديقي وأولاده، وعدد من الضباط والأفراد والسادة الإعلاميون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا