الصحة العامة / مصراوي

فتاة مصابة بكورونا: "توفيت لمدة دقيقتين" أثناء مكافحة الفيروس

  • 1/2
  • 2/2

01:00 ص السبت 02 مايو 2020

وكالات:

كشفت تقرير أن فتاة في ولاية لويزيانا الأمريكية تبلغ من العمر 12 عاما "ماتت لمدة دقيقتين" أثناء محاربتها فيروس كورونا، الذي تسبب بإصابتها بحالة نادرة في القلب.

وقالت جولييت دالي، أثناء ظهورها عبر "Good Morning America" (صباح الخير أمريكا) على قناة ABC، إن تجربة "اقترابها من الموت" حدثت عندما تسبب الفيروس في فشل قلبها، موضحة أنها كانت محظوظة للبقاء على قيد الحياة، وفق ما نقلت "روسيا اليوم".

وكشفت جولييت أنها "توفيت لمدة دقيقتين"، بعد 3 أسابيع من نقلها جوا إلى مستشفى في New Orleans نتيجة إصابتها بقصور في القلب. وقالت: "الألم في معدتي لم يتوقف. لم أرد أن أتحرك. لم أرد العيش. أردت أن يتوقف كل شيء".

وبمجرد وصولها إلى مركز Ochsner الطبي، تم قبول جولييت في وحدة العناية المركزة، حيث وُضعت على جهاز التنفس الاصطناعي لمدة 4 أيام.

وقالت والدتها إنه أثناء علاجها "توقف" قلبها، بينما كان الأطباء يضعون أنابيب التنفس في حلقها. وتوجب عليهم أن يقوموا بدقيقتين من الإنعاش القلبي الرئوي، "في تلك المرحلة، انهار عالمي بأكمله".

وقال طبيبها لـ GMA إن حالة القلب النادرة للفتاة سببها الالتهاب الناجم عن تأثير الفيروس. وأضاف: "يمكن أن يصيب "كوفيد-19" القلب، ويمكن أن يتسبب في بدء خلايا القلب في الموت".

وأوضحت والدة جولييت أنه قبل إصابة ابنتها بفيروس كورونا، عانت من آلام شديدة في البطن، ولكنها لم تعان من أعراض "كوفيد-19" النموذجية، مثل الحمى أو السعال الجاف أو صعوبة التنفس.

وحتى الآن، ما تزال والدتها تتحقق من نبضات قلبها كل ليلة أثناء نومها، للتأكد من أنها ما تزال على قيد الحياة، في انتظار تعافيها التام.

ومؤخرا، أثار الأطباء في جميع أنحاء العالم إنذارات بشأن حالة التهابية نادرة في القلب والأمعاء، يبدو أنها تصيب بعض الأطفال الذين يتعرضون للفيروس المدمر.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا