الصحة العامة / مصراوي

9 خطوات عليك الالتزام بها عند الإصابة بالحمى

07:31 م الأحد 06 سبتمبر 2020

كتبت- شيماء مرسي

الحمى من أشهر الأمراض التى يتعرض لها الكثير من الأشخاص، وهي عبارة عن ارتفاع شديد فى درجة الحرارة، لذا يجب معرفة كيفية التصرف عند الإصابة بها، حسب ما ذكر "health".

1- استشر مقياس الحرارة الخاص بك:

إذا كنت تعتقد أنك مصابا بالحمى، قم بقياس درجة حرارتك، حيث تختلف من شخص لآخر، وتدخل منطقة الحمى عندما تصل درجة حرارتك إلى 37.5 أو أعلى.

وعادة ما تسببها الفيروسات، مثل تلك التي تسبب نزلات البرد، ويمكن أن تشير الحمى أيضا إلى عدوى بكتيرية (مثل التهاب المسالك البولية) أو بعض الاضطرابات الالتهابية والمناعة.

2- الشرب:

الحمى ستسبب لك الجفاف، وعليك استبدال ما فقدته من خلال تناول الماء وحساء الدجاج.

3- نقص الشهية:

قد يكون لديك أيضا نقص الشهية، ومن الصعب الحفاظ على تناول الطعام أو ببساطة لا ترغب في تناولها، لذلك "لا تجبر أي شخص على تناول الطعام"، ولكن إذا كنت ترغب في تناوله، أظهر الباحثون أن حساء الدجاج يساعد في تخفيف أعراض الجهاز التنفسي العلوي.

4- ابق هادئا بشكل مريح:

ربما ستشعر بالتحسن إذا بقيت هادئا، تتمثل إحدى طرق التغلب على الحرارة في الاستحمام بماء فاتر أو بارد بدرجة حرارة مريحة لك.

ويمكن أن يساعد أيضا وضع كمادات باردة على الرقبة أو الإبط أو الجبهة في تبريد الجلد من خلال التبخر، لن تعالج هذه الأساليب السبب الكامن وراء الحمى، لكنها يمكن أن تساعد في تخفيف بعض الانزعاج.

5- خذ قسطا من الراحة:

عندما تعاني من الحمى، فهذا يعني أن جهازك المناعي يعمل لساعات إضافية لمحاربة أي عدوى أو مرض يصيبك بالمرض، حيث تشير الدراسات إلى أن النوم يعزز وظيفة الجهاز المناعي.

6- تناول خافض للحرارة:

يعتبر أسيتامينوفين (تايلينول) وإيبوبروفين (أدفيل، موترين) من الأدوية المستخدمة لتقليل الحمى لدى البالغين والأطفال.

ويعتبر الأسبرين فعال أيضا عند البالغين ولكن لا ينبغي أبدا إعطائه للأطفال أو المراهقين، حيث تم ربطه بحالة نادرة تسمى التي تسبب تورم المخ وتلف الكبد لدى الشباب الذين يعانون من عدوى فيروسية، وفقا لمايو كلينك.

7- اصطحب طفلك الرضيع إلى الطبيب:

اتصل بطبيب الأطفال في أي وقت يعاني طفلك من حمى، وخاصة الأطفال الرضع بعمر 6 أشهر أو أقل، معرضون بشدة للإصابة بالحمى لأنهم يمكن أن يصابوا بالجفاف بسرعة.

8- خذ طفلك المريض إلى الطبيب:

يمكن أن تؤدي الحمى لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 5 سنوات إلى نوبة حموية، وهي نوع من النوبات التي تحدث خلال الساعات القليلة الأولى من الحمى، وتنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) الآباء بالاتصال بالطبيب عندما يكون الطفل مصابا بمرض.

لذا يجب عليك الاتصال بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من الحمى ويبدو عليه المرض الشديد، أو يعاني من النعاس بشكل غير عادي، أو يعاني من أعراض أخرى، مثل تصلب الرقبة، أو الصداع الشديد، أو ألم الأذن، أو الطفح الجلدي غير المبرر، أو المتكرر والقيء أو الإسهال.

9- اطلب رعاية الطوارئ:

توجه مباشرة إلى غرفة الطوارئ عندما تكون الحمى مصحوبة بضيق في التنفس أو سعال مصحوب بالدم، إذ إن ضيق التنفس هو علامة مبكرة على فشل الجهاز التنفسي ويجب أن يؤخذ على محمل الجد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا