الصحة العامة / مصراوي

مفاجأة.. كورونا قد يتسبب في الإصابة بمرض السكر المفاجئ

  • 1/2
  • 2/2

06:00 م الإثنين 07 سبتمبر 2020

كتب – سيد متولي

يواصل فيروس كورونا المستجد أعراضه الغريبة الخطيرة والتي لا تقصر على الجهاز التنفسي فقط، بعدما اكتشف العلماء أنه قد يتسبب في الإصابة بمرض السكري المفاجئ، وهو ما يستعرضه "مصراوي"، وفقا لموقع "eatthis"

كوفيد-19 كان يُعتبر مرضًا تنفسيًا في المقام الأول، لكنه فاجأ الأطباء باستمراره بالعدد الهائل من أجهزة الجسم التي يمكن أن يؤثر عليها، بما في ذلك الدماغ والقلب.

يقول الباحثون الآن، إن فيروس كورونا قد يهاجم خلايا البنكرياس، مسبباً مرض السكري. وفي عدد 2 سبتمبر من مجلة Nature Metabolism ، أبلغ العلماء عن حالة رجل ألماني يبلغ من العمر 19 عامًا أصيب بفيروس كورونا بعد إجازة عائلية، لم تظهر عليه أي أعراض تقليدية لـ كوفيد-19، حتى انتهى به المطاف في المستشفى بفقدان 12 كيلو من الوزن في غضون أسابيع قليلة، إضافة إلى كثرة التبول وألم في جانبه الأيسر.

وجد الأطباء أن مستوى السكر في دمه كان أعلى بثلاث مرات من المعدل الطبيعي، لقد اشتبهوا في أن المريض مصاب بداء السكري من النوع الأول (والذي يتم تشخيصه عادةً في مرحلة الطفولة المبكرة)، لكنه كان سلبيًا بالنسبة للمتغيرات الجينية والأجسام المضادة المرتبطة عادةً بالنوع 1.

يمكن أن يتسبب كل من مرض السكري وكوفيد في رد فعل مناعي مبالغ فيه

ويصاب الناس بمرض السكري عندما يتوقف البنكرياس عن إنتاج ما يكفي من الأنسولين، وهو إنزيم ينقل السكر من الدم إلى الخلايا، حيث يمكنهم استخدامه للحصول على الطاقة.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف جدران الأوعية الدموية، ما قد يسبب الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والعمى والبتر.

في حالة المريض الألماني البالغ من العمر 19 عامًا، افترض الباحثون أن فيروس كورونا تسبب في مهاجمة جهاز المناعة لخلايا بيتا في البنكرياس، والتي تعالج الأنسولين.

تحتوي هذه الخلايا على العديد من الناقلات العصبية المعروفة باسم مستقبلات ACE2 من قبيل الصدفة، فإن تلك المستقبلات هي المكان الذي يلتصق فيه السطح الشائك للفيروس التاجي بالخلايا. (يُعتقد أيضًا أن مرض السكري من النوع الأول هو اضطراب في المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجسم خلايا بيتا السليمة).

أبلغ الباحثون عن حالات أخرى من كوفيد-19 تسبب مرض السكري، حيث قالت الدكتورة كارولين ميسر، أخصائية الغدد الصماء في مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك، لـ WebMD إن هناك زيادة في مرض السكري المناعي الذاتي أثناء جائحة فيروس كورونا، وأن نظرية الباحثين تفسيرها معقول.

وقالت: "هذا يمكن أن يفسر الزيادة الطفيفة في مرض السكري من النوع الأول السلبي للأجسام المضادة، من المهم للأطباء أن يكونوا على دراية بإمكانية الإصابة بمرض السكري المعتمد على الأنسولين بعد أربعة أسابيع تقريبًا من الإصابة على الرغم من الأجسام المضادة السلبية [داء السكري من النوع 1]."

لكن ليس كل الخبراء مقتنعين بذلك، ويتساءل البعض عما إذا كان هذا النوع من مرض السكري هو النوع الأول والنوع الثاني (والذي يمكن عكسه في كثير من الحالات عن طريق النظام الغذائي والتمارين الرياضية) أو فئة مختلفة تسمى مرض السكري المفاجئ، حيث تم ربط بعض حالات مرض السكري المرتبط بفيروس كورونا بمرور الوقت.

يجب الانتباه لأعراض مرض السكري

وفقًا لجمعية السكري الأمريكية، تشمل أعراض مرض السكري التعب الشديد، والعطش الشديد أو الجوع، وزيادة الوزن أو فقدانه، وعدم وضوح الرؤية، ويجب عليك التحدث إلى الطبيب الخاص بك إذا واجهت أيًا من هذه العلامات مع أو بدون تشخيص لإصابتك بكورونا.

بالنسبة لك، افعل كل ما في وسعك لمنع الإصابة بكورونا وانتشاره في المقام الأول، ارتد قناع وجه، وتجنب التجمعات، وطبق التباعد الاجتماعي، واغسل يديك بانتظام، وقم بتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا