الصحة العامة / مصراوي

كورونا اليوم: متلازمة قاتلة تضرب البالغين.. وعلاج يحد من الفيروس

05:00 م الأحد 04 أكتوبر 2020

كتب – سيد متولي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ نحو 10 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر "مصراوي"، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

متلازمة قاتلة تضرب البالغين

تم تحديد واحدة من أكثر المضاعفات رعبًا وتعقيدًا المتعلقة بفيروس كورونا، وهي المتلازمة الالتهابية متعددة الأنظمة عند الأطفال (MIS-C) - "مضاعفات نادرة ولكنها خطيرة لعدوى سارس-كوف-2" تؤثر على الأطفال والمراهقين.

لكن الآن، حذر علماء في الولايات المتحدة الأمريكية، من معاناة البالغين أيضا من هذه الأعراض الخطيرة لفيروس كورونا المستجد، وفقًا لتقرير جديد لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي (CDC).

وفقا لموقع "eatthis"، فمنذ يونيو، أبلغ عدد قليل من البالغين أيضًا عن الإصابة بهذه المتلازمة أيضا.

كتب مركز السيطرة على الأمراض في تقريره الأسبوعي: "منذ يونيو 2020، تم نشر العديد من التقارير التي تشير إلى إصابة البالغين أيضا بمتلازمة التهابية متعددة الأنظمة، بعد أن كانت مقتصرة على الأطفال".

وكتب العلماء: "الحالات التي تم الإبلاغ عنها لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لدى البالغين، يحتاجون عادة إلى دخول عناية مركزة ويمكن أن تتضاعف حالتهم سوءا وتصبح المتلازمة قاتلة".

موعد توفير لقاح أكسفورد

يثق العلماء في جامعة أكسفورد في الحصول على الموافقة على اللقاح بحلول أوائل عام 2021، على أن يكون توزيعه على المواطنين في أبريل 2021، وفقا لصحيفة ميرور البريطانية.

دواء جديد يقلل مستويات الفيروس

عقار ريجينيرون Regeneron التجريبي، طورته شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية Regeneron، يتكون من جسمين مضادين، قلل من مستويات الفيروس وحسن الأعراض لدى مرضى كورونا كوفيد-19 غير المقيمين فى المستشفى، مما يعزز فرصه فى أن يصبح علاجًا للمرض، وفقا لشبكة سي إن إن.

يحتوي كوكتيل ريجينيرون، REGN-COV2، على جسم مضاد تصنعه الشركة من الفئران، وآخر معزول من مريض كوفيد 19 قد تعافى، وقد يساعد كل منهما في تحييد فيروس كورونا.

تلتصق الأجسام المضادة بأجزاء مختلفة من "البروتين الشائك" للفيروس، مما يؤدي إلى تشويه بنيته، وأعلنت الشركة عن بعض النتائج من تجربة سريرية مبكرة، قائلة إن علاجها قلل من الحمل الفيروسي ووقت الشفاء لدى مرضى كوفيد غير المقيمين في المستشفى.

هؤلاء الأشخاص الناقلين الرئيسيين لكورونا

توصلت دراسة أعدها متخصصون من الجامعات الأمريكية، برينستون وكاليفورنيا وكذلك جامعة جونز هوبكنز، إلى أن الأطفال والشباب يلعبان الدور الأكبر في انتشار عدوى فيروس كورونا في العالم.

وقام هؤلاء العلماء بتحليل بيانات 85 ألف حالة إصابة بالفيروس التاجي في الهند، وحاولوا تتبع مسار العدوى من خلال تحديد اتصالات المرضى، وفقا لما ذكره موقع "روسيا اليوم"، واتضح أن مصدر المرض في أغلب الأحيان يأتي من الشباب والنساء.

أكثر الأعراض شيوعا لدى الضعفاء

حدد بحث جديد أكثر الأعراض شيوعا لدى الأشخاص المعرضين للخطر ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

وكشف التحليل الذي أجرته كينجز كوليدج لندن، أن الهذيان يعد أكثر شيوعا من الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا، لدى من تجاوزوا 65 عاما، وفقا لروسيا اليوم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا