الصحة العامة / مصراوي

في 7 أيام.. هذا النوع من الأسماك يعالج ضعف الإبصار والعمى

  • 1/2
  • 2/2

09:00 م الأحد 04 أكتوبر 2020

كتب – سيد متولي

وسط معاناة العديد من الأشخاص حول العالم من دمور في شبكية العين، والذي قد يؤدي إلى العمى، اكتشف علماء أن هناك نوع معين من الأسماك قد يكون علاجا فعالا لذلك الأمر.

يقول العلماء، إن سمك الزرد، الشائع في العديد من أحواض الأسماك، يمكن أن يكون مفتاح علاج العمى لدى البشر، وفقا لصحيفة "the sun" البريطانية.

ما هو سمك الزرد؟

أسماك الزرد هي واحدة من أكثر أنواع أحواض السمك شيوعًا، نظرًا للألوان الزاهية والأبعاد المتناغمة الصغيرة، تعيش في الخزانات الطبيعية في جنوب شرق آسيا أو في حقول الأرز المغمورة.

تتميز هذه السمكة بالنضج المبكر، إذ تفقس بيضها بعد يومين فقط من الإخصاب، وتكتمل الوظائف الأساسية للأجنة عقب 5 أيام، ما يمكن الباحثين من إجراء فحص سريع ومفيد لتغيرات النمو التي تحبط الأمراض.

وجد العلماء أن هذه الأنواع من الأسماك يمكنها إعادة نمو أجزاء من الجسم، بما في ذلك شبكية العين.

يعد تلف الخلايا في شبكية العين، الأنسجة الحساسة للضوء في مؤخرة العين، أحد أكثر أسباب العمى شيوعًا.

يمكن للأسماك إصلاح العصب البصري الذي يحمل المعلومات الحيوية إلى الدماغ في غضون أسبوع واحد فقط.

تشارك أسماك الزرد حوالي 70 في المائة من جيناتها مع البشر، ولأن لحمها يكون شفافًا تقريبًا أثناء التطور، يمكن للباحثين مراقبة أعضائهم الداخلية.

أظهرت الأبحاث الأمريكية أن انخفاض مادة كيميائية في دماغ السمكة، يؤدي إلى تفعيل الخلايا، كما أن شبكية العين لدى سمك الزرد تكاد تطابق تقريبًا شبكية عين الإنسان، حيث حدد فريق البحث مادة كيميائية واعدة قد تفسر لنا قدرات هذا النوع من الأسماك على تجديد شبكية عينه، ويخطط الفريق لاختبار النتائج على الفئران ثم على البشر.

قال البروفيسور جيمس باتون: "هذه الخلايا تهاجر بعد ذلك إلى الشبكية المتضررة وتتطور إلى كل ما هو مطلوب للإصلاح".

يضيف: "من المأمول يومًا ما، تحت رعاية طبيبهم، أن يتمكن المرضى ببساطة من زراعة شبكية عين جديدة- تمامًا مثل أسماك الزرد".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا