الصحة العامة / مصراوي

كورونا اليوم: أكثر الأعراض غرابة.. ومعايير جديدة لتطوير لقاح

  • 1/2
  • 2/2

03:00 م الأربعاء 07 أكتوبر 2020

كتبت- أميرة حلمي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ نحو 10 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر "مصراوي"، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

أكثر الأعراض غرابة و"ربما" فائدته

أكدت دراسة جديدة أن هناك عارضا جديدا غير متوقع، إذ كشف الباحثون في جامعة أريزونا الأمريكية أن الفيروس يتطور بطريقة مسكنة للألم، وهو ما يفسر إصابة الملايين بالفيروس من دون علمهم بذلك، وفقا للموقع الرسمي للجامعة.

وتقدم هذه الدراسة اكتشافا غير متوقعا، وهو أن يكون هناك فائدة لفيروس كورونا، وهي علامات لرسم خريطة طريقة جديدة لتخفيف الألم، قد يتم تطويرها مع انتهاء هذه الجائحة، وفق ما نقل "سكاي نيوز".

الإصابة بالعدوى مرتين وبأعراض مختلفة

ذكرت شبكة "سي إن إن" أن الأمريكي، جوردان جوزي، أصيب بفيروس "كوفيد – 19" مرتين، وفي كليهما عانى من أعراض مختلفة.

وكانت المرة الأولى التي أصيب فيها جوزي (29 عاما) بالعدوى في أوائل الربيع، وعاني حينها من الحمى وضيق في التنفس وآلام في الجسم، وبعد شهرين من المرض، تم رصد الأجسام المضادة في دمه، وشفى وعاد إلى حياته الطبيعية واستأنف ممارسة الرياضة، وفقا لـ"روسيا اليوم".

أفضل المكملات الغذائية لتقوية جهاز المناعة

إذا كنت ترغب في تقوية استجابتك المناعية للفيروسات والبكتيريا وأي شيء آخر، فقد حان الوقت لتناول بعض المكملات، إذ بحث علماء من قسم الطب الباطني في ميشيجان بالولايات المتحدة في دور الزنك، وأشاروا إلى أنه ضروري للوظائف الخلوية المتعددة بما في ذلك المناعة، وفقا لصحيفة " express" البريطانية.

بالنظر إلى المراجعات العلمية، لوحظ أن مكملات الزنك تساعد الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب الرئوي والتهابات الجهاز التنفسي الحادة ونزلات البرد.

وأضاف الباحثون أن مكملات الزنك كانت فعالة في تقليل حالات العدوى لدى كبار السن، وأوضحوا أن الزنك فعال في تقليل الإجهاد التأكسدي وتوليد السيتوكينات الالتهابية.

متى يصبح لقاح كورونا جاهزا؟

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، عن معايير جديدة للشركات التي تعكف على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن الشروط الجديدة والصارمة تجعلُ من الصعب أن يكون ثمة لقاح ضد "كوفيد 19" قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر المقبل.

وأورد المصدر أن مسؤولين كبارا في البيت الأبيض حاولوا تعطيل هذه المعايير، لأنها ستؤدي إلى تأخير طرح اللقاح، وهو أمر لا يخدم الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب، وفق ما نقل "سكاي نيوز".

وتفرض المعايير الجديدة، أن تقوم الشركات بجمع بيانات كاملة حول سلامة اللقاح خلال المرحلة النهائية من التجارب السريرية، قبل الحصول على أي إذن بالاستخدام الطارئ.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا