الصحة العامة / مصراوي

كورونا اليوم: كلاب بوليسية تكتشف المرضى.. وتوقعات بطرح "لقاح" في ديسمبر

  • 1/2
  • 2/2

03:00 م الجمعة 06 نوفمبر 2020

كتب – سيد متولي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 11 شهرا على ظهوره، يتلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر "مصراوي"، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

الكلاب البوليسية تكتشف المرضى

قال موقع Express، إن الكلاب العاملة في مطار هلسنكي، تضمن اكتشاف وتحديد المصابين بفيروس كورونا المستجد "بنسبة 100٪ تقريبا"، وبشكل أسرع من الاختبارات التقليدية.

وذكر الموقع، أنه تم خلال التجربة اختبار حوالي 100 راكب يوميا باستخدام الكلاب، وطلب من الركاب القادمين أن يصطفوا ويقوم كل منهم بمسح جسمه بمنديل، ثم تم وضع المناديل في عبوات وأعطيت للكلاب لتشمها، هذه الكلاب تم تدريبها لكي تعطي إشارة معنية إذا التقطت رائحة وجود العدوى. وإذا حذر الكلب، موظفي المطار من أن الاختبار إيجابي، فسيخضع الراكب لاختبار تفاعل البلمرة المتسلسل.

اللقاح قد يكون جاهزا في ديسمبر

يبدو أن أول لقاح يحارب فيروس كورونا المستجد قد يكون جاهزا خلال أقل من 4 أسابيع وتحديدا في بداية شهر ديسمبر المقبل.

وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن لقاح فيروس كورونا يمكن طرحه لمن هم فوق 85 عامًا والعاملين في الخطوط الأمامية في أقل من أربعة أسابيع.

وتضيف الصحيفة، أنه يتم وضع الخطط من أجل تجهيز جرعات اللقاح التي طال انتظارها، والتي سيديرها الأطباء والفرق التي تزور دور الرعاية في بداية ديسمبر، إذا تمت الموافقة على أحدها، حيث أن هناك نوعان من اللقاحات التي يتم تحضيرها للاستخدام أحدهما يحتاج إلى حقنتين.

عامل يؤثر في تكرار الإصابة بـ "كوفيد-19"

هل يمكن الإصابة بمرض "كوفيد-19" مرة ثانية، وما الذي يحدد احتمال تكرر الإصابة؟، يجيب البروفيسور أناتولي ألتشتاين من مركز "جماليا" لبحوث الأوبئة والأحياء المجهرية، عن هذه الأسئلة، ويقول: "مناعة الجسم هي المدافع الرئيسي والطبيعي ضد الفيروس التاجي، وبعد الإصابة الأولى بهذا الفيروس، يمكن أن يعزز الجسم الحاجز بينه وبين "كوفيد-19" ولكن هذا لا يحصل دائما، لذلك يدعو الذين تعافوا من المرض اتباع جميع التدابير والإجراءات المتخذة على غرار الآخرين.

ويقول: "من حيث المبدأ يمكن أن تتكرر الإصابة بـ"كوفيد-19". ولكن معدل تكرر الإصابة أقل من معدل الإصابات الأولية، وهذا يعني يجب على الشخص الذي سبق أن أصيب بالمرض، اتباع جميع الإجراءات والقيود المفروضة حاله حال الشخص السليم. لأن تكرر الإصابة قد تكون عواقبه أشد من الإصابة الأولى".

عامل خطر قد يفاقم فرص الوفاة بـ"كوفيد-19"

وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يعيشون في منطقة بها نسبة عالية من تلوث الهواء هم أكثر عرضة للوفاة بعد الإصابة بفيروس كورونا.

وصدرت النتائج من باحثين في جامعة هارفارد، ولها آثار على بروتوكولات الصحة العامة حول العالم، وركزت الدراسة على جزيئات صغيرة يقل حجمها عن 2.5 ميكرومتر، وهي ملوث خطير ينبعث من مصادر مختلفة، بما في ذلك عوادم المركبات.

ووجد الباحثون أن زيادة طفيفة قدرها ميكروغرام واحد فقط لكل متر مكعب، تزيد من فرصة الوفاة بعد الإصابة بفيروس SARS-CoV-2 المسبب لـ "كوفيد-19"، بنسبة 11٪، وفقا لروسيا اليوم.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا