الصحة العامة / مصراوي

احذر أعراض البرد.. 24 نصيحة من "الصحة" المصرية والعالمية للوقاية من كورونا

07:00 م الإثنين 02 مارس 2020

كتب- هيثم الشيخ

تزداد عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وعدد الوفيات أيضًا يوميًا، وتواجه الصين (منشأ كورونا) وغالبية الدول الفيروس "المميت" سواء بالتعامل مع المصابين أو الإجراءات الاحترازية وتقديم الإرشادات والنصائح للمواطنين للوقاية منه، خصوصًا أنه لا يوجد حتى الآن علاجًا له.

ووفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، قدّمت وزارة الصحة والسكان مجموعة من النصائح المهمة التي يجب على المواطنين اتباعها بهدف الوقاية من الإصابة بالأمراض والفيروسات المعدية، أو الإصابة بالفيروس الذي قتل نحو 3000 شخص حتى الآن حول العالم وأصاب نحو ما يصل إلى 80 ألف شخص.

- تجنب المخالطة اللصيقة لأي شخص لديه أعراض نزلات برد أو انفلونزا.

- استخدام المناديل عند السعال أو العطس، ويجب التخلص من المناديل في سلة مهملات مغلقة.

- طهي اللحوم جيدًا، وعدم التعامل مع الحيوانات دون اتباع أساليب الوقاية.

- الحرص على نظافة اليدين بالماء والصابون أو استخدام معقم مثل الكحول.

- غسل اليدين جيدًا بعد السعال أو العطس وبعد التعامل مع الحيوانات، أو عند رعاية المرضى وبعد الانتهاء من اللعب وبعد العودة من الخارج، وقبل تناول الطعام، وبعد استخدام المرحاض.

- الأمراض المعدية يتم انتقالها من شخص لآخر عن طريق الرذاذ الناتج عن العينين، والعطس، والرشح، والكحة، وأعراض الإصابة بفيروس كورونا تشمل أعراض العدوى الشائعة مثل الحمى، والسعال، وضيق التنفس، إذا ظهرت أي من هذه الأعراض على الشخص، عليه استشارة الطبيب فورًا.

نصائح لمقدمي الرعاية الصحية لحماية أنفسهم والمرضى من انتقال أي أمراض أو فيروسات معدية:

- غسل اليدين بالصابون أو تدليكها بمعقم لمدة لا تقل عن 40 ثانية، قبل البدء في أي إجراءات تتعلق بتعقيم وتنظيف الأدوات الطبية، وقبل التعامل مع أي مريض، وبعد التعامل مع المرضى والبيئة المحيطة بهم، وقبل ارتداء أدوات الوقاية الشخصية وبعد نزعها.

- تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس وتشجيع الآخرين على ذلك.

- ارتداء كمامة طبية وقفازات ونظارات واقية للعينين أثناء التعامل مع المرضى المصابين بأعراض تنفسية حادة.

- أهمية الإبلاغ على الفور إذا ظهرت أعراض السعال أو العطس أو الشعور بالحمى بعد تقديم الرعاية لمريض مشتبه في إصابته بأي أمراض معدية.

- ارتداء "الماسك الواقي" عند التعامل مع شخص مصاب بأمراض معدية أو عند السعال أو الرشح، وهذه الأقنعة لا تكون فعالة إلا عند استخدامها مع تنظيف اليدين باستمرار وغسلها جيدًا بالماء والصابون، وعند استعمالها يجب معرفة طرق استخدامها والتخلص منها بشكل آمن.

نصائح من منظمة الصحة العالمية عند العمل في الأسواق الرطبة:

- ارتداء أثواب واقية أو قفازات وحماية الوجه أثناء التعامل مع الحيوانات والمنتجات الحيوانية.

- إزالة الملابس الواقية بعد غسلها يوميًا وتركها في موقع العمل.

- تجنب تعريض أفراد الأسرة لملابس وأحذية العمل المتسخة.

- اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون بعد لمس الحيوانات والمنتجات الحيوانية.

- تطهير المعدات ومنطقة العمل مرة واحدة على الأقل يوميًا.

عند التسوق في الأسواق الرطبة:

- اغسل يديك بالماء والصابون بعد لمس الحيوانات والمنتجات الحيوانية.

- تجنب لمس العين والفم والأنف.

- تجنب التعامل مع الحيوانات المريضة.

- تجنب الاتصال مع نفايات الحيوانات الضالة والسوائل في الأسواق.

التأكد من سلامة الطعام:

- حتى في المناطق التي تعاني من تفشي منتجات اللحوم، يمكن استهلاكها بأمان إذا تم طهي هذه العناصر جيدًا وتداولها بشكل صحيح أثناء تحضير الطعام.

- يجب عدم أكل الحيوانات المريضة أو الميتة.

- اغسل يديك خلال التعامل مع الأغذية النيئة والمطبوخة.

يذكر أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت عن تخصيص خط ساخن برقم 105 لتلقي استفسارات المواطنين عن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

تطعيمات ضرورية:

إلى هذا، يوضح البروفيسور لوثر فيلر إنه لا يوجد حتى الآن تطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، غير أنه ينبغي تلقي بعض التطعيمات الاحترازية على سبيل الوقاية، خاصة التي تحمي من أمراض الرئة، مثل التطعيمات ضد الإنفلونزا العادية والسعال الديكي والمكورات الرئوية.

وأضاف مدير معهد روبرت كوخ الألماني أن هذه التطعيمات الاحترازية تمثل أهمية كبرى لبعض الفئات بصفة خاصة، مثل الأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، وذلك بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

إجراءات حكومية بعد الإصابة الثانية بـ"كورونا"

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من وزارة الصحة والسكان حول آخر الإحصائيات بشأن الموقف الوبائي العالمي الخاص بفيروس كورونا، وأشارت الوزارة في تقريرها، إلى قيامها في وقت متأخر من مساء أمس، بالإعلان عن اكتشاف ثاني حالة إصابة بالمرض لمواطن أجنبي، موضحة أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع المنشآت الصحية، وأقسام الحجر الصحي بجميع منافذ الدخول الجوية، والبحرية، والبرية؛ حيث يتم مناظرة جميع الحالات القادمة من مناطق متأثرة بالمرض للاكتشاف المبكر لأي حالة وافدة، كما تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية وحصر ومتابعة المخالطين للحالة ضمانا لعدم انتشار المرض.

وأوضح التقرير إصدار وزيرة الصحة تعليماتها برفع درجة الاستعداد والجاهزية بجميع المستشفيات المخصصة للإحالة وتزويدها بجميع الإمكانيات اللازمة، وتقوم وزارة الصحة، ممثلة في قطاع الطب الوقائي، بمراقبة الوضع الوبائي العالمي على مدار الساعة، بالإضافة إلى تفعيل خطة الاستعداد والتصدي، ونشر وتوزيع المخطوطات والمنشورات والأدلة الإرشادية الخاصة بهذا المرض، وتعميمها على أماكن تقديم الخدمة الصحية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا