جمهورية مصر العربية

يهدف هذا القسم الى استعراض بعض انجازات الحماية المدنية من مصادر مختلفة : 

 

(1) في عملية انقاذ دقيقة : رجال الحماية المدنية في مدينة طنطا تنقذ مواطنا تعطل به مصعد عمارة وسقط من الدور العاشر !!! 

يروي المواطن / وائل عبد الفتاح خليفه صاحب الواقعة تفاصيل القصة على صفحته على الفيس بوك ويقدم الشكر لرجال الحماية المدنية والشرطة على سرعة استجابتهم والاحترافية في انقاذه : 

امبارح ربنا كتبلي عمر جديد بمعني الكلمه والفضل بعد ربنا طبعا لرجال الحمايه المدنيه في طنطا ... مهما قولت مش هقدر اوفي بجزء صغير من اللي عملوه عشاني ... خصوصا سياده اللواء ايهاب مدير الحمايه المدنيه في الغربيه .... والله العظيم احنا لو في امريكا او اي دوله اوربيه متقدمه ما هيحصل اللي عملوه عشاني ... انا مش عارف اشكرهم ازاي والا اشكرهم علي ايه .. علي سرعه رد الفل والا علي الخبره في التعامل والا علي ايه والله منا عارف نفسي صوتي يوصل لكل الناس عشان يعرفو اد ايه الناس دي مخلصه في شغلها .... 
المهم امبارح نازل في الاسانسير من الدور العاشر الساعه 11 الصبح واول ما دخلت الاسانسير و بدا ينزل بيا واذ بي افوجأ بالاسانسير بيقع بيا من الدور العاشر وقع بيا دورين و اتحشر في الحيطه ... لقراءة المزيد 

الدروس المستفادة من هذا الحادث : 

في ظل الحوادث الكثيرة التي تحدث يوميا في عدة مجالات فهذا يدعونا الى التوقف عند كل حادث لدراسة أسبابه ونشر التوصيات اللازمة لتجنب تكرار هذه الحوادث وخاصة التي تحدث نتيجة اسباب تقليدية وليس من الصعب معرفة اسبابها او ايجاد حلول جذرية لها لمنع تكرارها او على الاقل تقليل فرص حدوث تلك الحوادث. 

لذلك فإن الدروس المستفادة من هذا الحادث تتلخص فيما يلي : 

1- ضرورة عمل صيانة دورية متكاملة للمصعد بالتنسيق مع الشركة الخاصة بتركيب هذا المصعد على ان يتم توضيح جدول الصيانة الدورية داخل وخارج المصعد. 

2- يطلب من الشركة التي قامت بتركيب المصعد بتوفير معلومات يتم طباعتها وتثبيتها خارج وداخل المصعد عن كيفية التصرف في حالات الطوارئ طبقا لتعليمات تشغيل هذا المصعد. 

3- ضرورة تدريب حارس العقار على كيفية التصرف في الحالات الطارئة من قبل الحماية المدنية في حدود الحالات الطارئة البسيطة والتي تحدد من طرف المسئولين والمتخصصين في الحماية المدنية أما في الحالات الاخرى الاكثر صعوبة مثل هذا الحادث فيجب ابلاغ الحماية المدنية فورا مع ضرورة التنبيه من الحارس على سكان العمارة والمتواجدين في موقع الحادث على عدم التصرف بأي شكل لحماية الشخص المحجوز داخل الاسانسير.

4- نشر ثقافة السلامة والاستعداد للطوارئ بين سكان العقارات بشكل عام وخاصة العقارات التي تتضمن بعض الادوار للجهات والمصالح الحكومية والتي يتردد عليها عشرات او مئات الزوار يوميا وذلك من خلال وضع ملصقات في مدخل العقار تتضمن المخاطر المحتملة وكيفية تجنبها والتصرف في الحالات الطارئة.       

ولمزيد من النصائح التي تحقق الامان عند استخداد الاسانسير  يرجى الاطلاع هذا الخبر بجريدة اليوم السابع

 

 ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

(2) الهلالي الشرقاوي يقدم الشكر لرجال الحماية المدنية على دورهم المتميز في إطفاء بئر البترول              الاستكشافي برأس سدر ( بئر العسل).   

تحية تقدير واحترام لرجال الإدارة العامة للحماية المدنية للدور العظيم الذى قاموا بة فى إطفاء بئر البترول الاستكشافى برأس سدر
(بئر عسل) وذلك فى زمن قياسى بالنسبة للمعايير العالمية حيث فى الأحوال الطبيعية لحرائق آبار البترول تستغرق عملية الاخماد من ثلاثة أسابيع الى عدة أشهر وهذا ما قررة الخبير الامريكى الذى تم استدعائه من بلادة لهذا الغرض خاصة أن البئر استكشافى وليس منتج وهو ما يزيد من صعوبة المكافحة لعدة أسباب منها : 


1- أن البئر غير مكتمل المستلزمات من محابس ومدادات وطابات. 

2- أن إخماد البئر باستخدام المفرقعات سيؤدى إلى قتل البئر وفقدانة.

3- استقدام الاليات الحديثة والشركات العالمية المتخصصة يستغرق وقت طويل ويكبد الدولة نفقات باهظة. 

ولكن مهارة ضباط وأفراد الإدارة العامة للحماية المدنية وقيادتها الحصيفة الخبيرة فاقت كل توقعات الخبراء العاملين فى هذا المجال حيث تم تحجيم البئر منذ اللحظة الأولى للوصول باستخدام الرمال حيث تم محاصرة البئر باستخدام اللوادر وقلابات الرمال ولأول مرة تم أستخدام السيارة زراع الإطفاء (البومة) المزودة بزراع بطول ( 16متر ) ورأس معدنية فولاذية ولديها قدرة عالية على إخراج وتصريف الوسائط الإطفائية والخلط للسائل الرغوى ، 

وتم السيطرة على الانسكابات ونواتج الفوران التى تم تحجيمها وتم التعامل بالتبريد الشديد حتى التمكن من الوصول للمحبس الأم وتمام الغلق الإطفاء فى زمن قياس يفوق الدول المتقدمة فى المجال وتم المحافظة على البئر دون قتل أو إتلاف فهو بئر واعد ومهم جدا للاقتصاد والدخل القومى.

 

تحية احترام وتقدير لسيادة اللواء / علاء عبد الظاهر مساعد الوزير للحماية المدنية الذى تواجد مع ابنائة الضباط والافراد بالموقع وأدار البلاغ حتى تمام الانتهاء بنجاح ، تحية احترام وتقدير للسادة الزملاء ضباط الإدارة العامة للحماية المدنية ، تحية حب واحترام لأفراد ادارة الإطفاء والانقاذ الأبطال ولمجندى الإطفاء الأبطال. 

لقراءة الخبر في المصدر يرجى الضغط على هذا الرابط 

 

كما ويقدم موقع OSH News كل التحية والتقدير لرجال الحماية المدنية على هذا المجهود الراقي والخبرة والكفائة التي فاقت التوقعات.